]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إصرار صهيوني على تغيير الوضع القائم في القدس

بواسطة: صابر النفزاوي  |  بتاريخ: 2014-11-11 ، الوقت: 23:41:43
  • تقييم المقالة:
بقلم: صابر النفزاوي -كاتب سياسي- ربما نحن بصدد اكتمال دورة تاريخية تفضي إلى انتفاضة فلسطينية ثالثة ،فالانتفاضة الأولى كانت عام 1987 والثانية كانت عام 2000.. 13 عاما بين الملحمتين والآن بعد مرور المدة نفسها تقريبا يبدو الشارع الفلسطيني وهو يغلي كالمرجل مؤهلا لخط صفحة جديدة من تاريخ النضال الفلسطيني،ربما نحن نعيش فعلا انتفاضة نوعية حلت فيها العربات محلّ السكاكين والحجارة دفاعا عن الحرم القدسي الشريف وهو السبب نفسه الذي بذل من أجله الفلسطينيون الغالي والنفيس عام 2000 ،وتبقى نقطة الضوء في الحراك الفلسطيني المقدسي المقاوم هو خصوصيّته التي تجعله عصيا على المجابهة والسيطرة إسرائيليا . إننا دون شك إزاء إصرار صهيوني واضح على تغيير الوضع القائم في القدس عبر التقسيم الزماني للمسجد الأقصى وتحويل اختصاص الإشراف على شؤونه من وزارة الأوقاف الإسلامية إلى وزارة الأديان الإسرائيلية دون استبعاد التقسيم المكاني بين المسلمين واليهود الصهائنة الذين يرنون إلى “تدشين”الهيكل الذي لن يتمّ إلا على أنقاض أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين ،ولا يمكن حمل التطمينات التي أطلقها رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين ناتانياهو على محمل الجد في الوقت الذي يدعم فيه 17 نائبا ليكوديا من أصل 20 للمساعي الرامية إلى فرض أمر واقع جديد في القدس الشرقية والأقصى ،بل إنّ حزب “البيت اليهودي”الذي ينطلق بحظوظ وافرة للفوز بالمرتبة الثانية في الانتخابات القادمة تعهّد بالمضيّ قُدما في طريق “التغيير”بالحرم القدسي. صفوة القول..؛ لاشكّ أنّ الفلسطينيين ليسوا في وارد اختيار بين ممكنات بل هم إزاء ضرورة تحتّم عليهم التحرك في اتجاه انتفاضة ثالثة رغم سياسة تقطيع الأوصال المنتهجة بين الضفة الغربية والقدس،ورغم الخلافات الداخلية بين فتح وحماس وتنازعهما حول سلطة “أوسلوويّة” لا توجد إلا مجازا،وهو تنازع يغذّيه الموساد إلى حد ما وبطريقة ما ربما -أو قطعا-عبر تفجير مقار فتحوية في غزة .
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق