]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الكلب والخروف

بواسطة: قصي طارق qusay tariq  |  بتاريخ: 2014-11-10 ، الوقت: 20:23:29
  • تقييم المقالة:

  صارلي سنتين ما صاعد باص و لو ادري هيچ ما صعدت.. اليوم سبت و ازدحام و گوّه لگيت مكان بخانة الشواذي. گعدت بصفّ واحد من الأخوة العرب يحوس و يتذمّر. سألته: اكو شي؟ مضايقك شي؟ گال: يا زَلَمة راح اطُقّ من هالعيشة شوف هاي البنت كيف حاضنة الكلب و قاعدة. اي و انت شنو مضايقك حبيبي؟ سألته، جاوبني: يعني بيصير انا ادخّل خروف للباص و أقعد؟ ما بيصير، ممنوع، لكن الكلب حلال، كفّار دول يا زَلَمة . في العيد - والكلام لازال لجليسي - خالتي اشترت خروف من الباكستاني ابو المزرعة امشان تذبحه اضحية، قام سايق الباص ما ركّبها. قال لها ممنوع الخاروف بيدخل الباص .. إي و شسوّت ؟ .. ما سوّت شي، قامت رجعت بالخروف و أمّنته عند الباكستاني، الصبح رجعت عليه لقته مسروق.
- الباكستاني؟
- لك لاء الخروف، شوبك يا زلمة؟
- اوكي كمّل
- هاي هي، راح الخروف بسبب هدول الكفار.
گتله والله يا أخي من جهة كفّار هم كفّار و اولاد ستين كلب والعيشة ما تنطاق وياهم، لكن انت غلطان. گال كيف؟ گتله المفروض ما تبقى هنا. توكّل على الله و روح لدولة الخلافة حتى تخلص من هاي الحياة الظالمة. روح فجّر نفسك هناك و اصعد تغدّى مع الرسول رز و عليه خروف محمّص.
- خروف شو يا زلمة؟
- خروف خالتك يا زلمة.

 

أزهر جرجيس

 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق