]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

داوود عليه السلام

بواسطة: Aml Hya Aml Elhya  |  بتاريخ: 2014-11-10 ، الوقت: 07:29:26
  • تقييم المقالة:
سيدنا داوود عليه السلام ............................................. مما قرأت فى البداية والنهاية للبخارى,أن سيدنا آدم عليه السلام عندما نُفخ فيه الروح تعجل فى القيام قبل أن تكتمل الروح فى كامل جسده فتناثرت من ظهره فتات خلقه فجمعهم فى كفه ورأى صور خلق كثير فقال له الله عز وجل هم ولدك فلفت نظره شاب أبيض له نور وعمره قصير، فقد كان كل إنسان يُكتب على جبينه عمر. فسأل سيدنا آدم :لما هذا نصيبه من العمر قليل ...فأجابه ربه هذا ماكُتب له . سأل آدم ربه أن يزده ،فرده:لايمكن زيادة ماكُتب له ،فقال زده من عمرى . فوهبه من عمره حتى اكتمل مئة عام إذا سيدنا داوود ولد آدم الذى وهبه من عمره...هذا والله ورسوله أعلم ولكن هل حياة سيدنا داوود غالية مثمره لها أثر كبير فى التاريخ تجعل الله سبحان يوحى لأباه أن يهبه من عمره؟؟؟ سيدنا داوود أحد بنى اسرائل..الذين خرج بهم سيدنا موسى من مصر بعد صراع طويل وهدفه هو تحرير البقعة المباركة(فلسطين) من القوم الطغاة وبناء المسجد الأقصى وحدث ماحدث مع موسى ومات فى التيه ولم يدرك غايته حتى نشأ قوم صالحين من بنى اسرائل اتخذ الله لهم طالوت ملكا لكى يحرروا البقعة المباركة ومن ضمن الجيش ولد فقير قوى صغير السن ،هو داوود عليه السلام والرحلة مذكورة فى سورة البقرة. وامتحن الله الجيش فمنهم من تخاذل ومنهم من ثبت وكان أولهم سيدنا داوود الذى أبلى بلاءا حسنا وقتل الطاغية جالوت وتحررت البقعة المبارة أول تحرر فى التاريخ. ولكن له دور كبير آخر   رفع سيدنا طالوت سيدنا داوود إلى عرشه وجعله من خاصته ،وزوَّجه ابنته وسرعان ما أصبح داوود ملكا .حكم بالعدل وطهر البلاد وهدى الضالين فقد كان نبيا وصاحب رسالة وصاحب كتاب . ولكن لديه هدف عظيم،بناء البيت الذى شرع فى بنائه جده يعقوب ،المسجد الأقصى ووجد البيت وقد كان لرجل يهودى،فعرض شراءه. وعلم اليهودى تمسك ملكه بالبيت فغالى فى ثمنه حتى طلب ثمن البيت ملؤه ماعز..فقبل سيدنا داوود وقد كان ملكا يستطيع أن يأخذه غصبا ولكن زاد اليهودى فطلب ملء البيت غنما فقبل،فطلب ملء البيت إبلا ،فقبل.فطلب ملء البيت خيلا فقبل ولكن من أين يدفع كل هذا  دفع كل مايملك حتى استدان واشترى البيت. وأصبح يعمل بيده كى يقتات ويوفر بعض المال لبناء المسجد. ولم يلهه العمل عن العبادة فسمعت فى رواية أنه كان يعمل خياط ،فإذا ما أدخل الإبرة قال الحمد لله وإذا مأخرجها قال لاحول ولاقوة إلا بالله وإذا ماخاط ثوبا قال سبحان الله. وهذا غايته توضيح أن العمل لايتعارض مع الذكر والعبادة مات سيدنا داوود ولم يكمل حق بناء البيت مخلفا ملكا لايملك منه شيئا فقد كان أفقر ملك. فورَّث سيدنا سليمان ملكا قويا بناءا فقيرا مالا ودعاسليمان ربه ، اللهم هبنى ملكا لاينبغى لأحد من قبلى ومن بعدى. وقد كان فأكمل سليمان غاية أبيه وبنى المسجد الأقصى
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق