]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حزب الشيطان

بواسطة: بوقفة رؤوف  |  بتاريخ: 2014-11-08 ، الوقت: 15:10:12
  • تقييم المقالة:

الرابع عشر : حزب الشيطان  

تركز الأمة الإسلامية كثيرا على موضوع المس , حيث يمس الجني الإنسي قصد الإيذاء, ومعظم الأمراض النفسية أو الحالات النفسية تم تفسيرها  على أساس مس أو صرع أو سحر من طرف الجن .

بينما هناك استحواذ شيطاني بالكامل على مجموع بشري كبير وهام لم تهتم به الأمة  ولم نلتفت إليه إلا نادرا التفاتة سريعة على استحياء.

وكأن هناك عملية تحويل الأنظار من الخطر المحدق بنا  بل الجاثم على قطاعات بشرية كثيرة منا وهو الاستحواذ الشيطاني إلى خطر وهمي لا قوة تدميرية له علينا وهو المس الجني .

إبليس عدو البشرية جمعاء ليس جالس طول وقته على عرشه في الماء يتفرج على عروض رقص الجواري له , إبليس شخصية حركية برغماتية لا تتعب ولا تكل ولا ترتاح للحظة حتى يرى مشروعه النور , منذ ولادة الحضارة وهو يتجسد في صور مختلفة مرة كفيلسوف ومرة كعالم ومرة كرجل دين ومرة كمدعي نبوة ومرة كثوري متمرد ومرات كرئيس دولة

وقد أثبت القران تجسده هذا في مواقف عديدة منها مثلا :

﴿ وَإِذْ زَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ وَقَالَ لَا غَالِبَ لَكُمُ الْيَوْمَ مِنَ النَّاسِ وَإِنِّي جَارٌ لَّكُمْ فَلَمَّا تَرَاءَتِ الْفِئَتَانِ نَكَصَ عَلَىٰ عَقِبَيْهِ وَقَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِّنكُمْ إِنِّي أَرَىٰ مَا لَا تَرَوْنَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ وَاللَّهُ شَدِيدُ الْعِقَابِ ﴾ الأنفال (48)  - 

كما أن هناك تفسير قوي ينص على أن شخصية السامري التي تقف وراء فتنة العجل هي شخصية تجسد فيها إبليس لاعتبار أنه هو الوحيد الذي له القدرة على رؤية الملك جبريل والقبض من أثره , والقدرة على تحويل الذهب إلى عجل حقيقي له خوار ( وليس مجرد ثقب يخرج منه الريح الذي يحدث صوت ) وعدم تمكن موسى المعروف بقوته الجسدية منه والاكتفاء بطرده فقط

﴿قَالَ فَإِنَّا قَدْ فَتَنَّا قَوْمَكَ مِنْ بَعْدِكَ وَأَضَلَّهُمُ السَّامِرِيُّ (85) فَرَجَعَ مُوسَى إِلَى قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفًا قَالَ يَا قَوْمِ أَلَمْ يَعِدْكُمْ رَبُّكُمْ وَعْدًا حَسَنًا أَفَطَالَ عَلَيْكُمُ الْعَهْدُ أَمْ أَرَدْتُمْ أَنْ يَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبٌ مِنْ رَبِّكُمْ فَأَخْلَفْتُمْ مَوْعِدِي (86) قَالُوا مَا أَخْلَفْنَا مَوْعِدَكَ بِمَلْكِنَا وَلَكِنَّا حُمِّلْنَا أَوْزَارًا مِنْ زِينَةِ الْقَوْمِ فَقَذَفْنَاهَا فَكَذَلِكَ أَلْقَى السَّامِرِيُّ (87) فَأَخْرَجَ لَهُمْ عِجْلًا جَسَدًا لَهُ خُوَارٌ فَقَالُوا هَذَا إِلَهُكُمْ وَإِلَهُ مُوسَى فَنَسِيَ (88) أَفَلَا يَرَوْنَ أَلَّا يَرْجِعُ إِلَيْهِمْ قَوْلًا وَلَا يَمْلِكُ لَهُمْ ضَرًّا وَلَا نَفْعًا (89) وَلَقَدْ قَالَ لَهُمْ هَارُونُ مِنْ قَبْلُ يَا قَوْمِ إِنَّمَا فُتِنْتُمْ بِهِ وَإِنَّ رَبَّكُمُ الرَّحْمَنُ فَاتَّبِعُونِي وَأَطِيعُوا أَمْرِي (90) قَالُوا لَنْ نَبْرَحَ عَلَيْهِ عَاكِفِينَ حَتَّى يَرْجِعَ إِلَيْنَا مُوسَى (91) قَالَ يَا هَارُونُ مَا مَنَعَكَ إِذْ رَأَيْتَهُمْ ضَلُّوا (92) أَلَّا تَتَّبِعَنِ أَفَعَصَيْتَ أَمْرِي (93) قَالَ يَا ابْنَ أُمَّ لَا تَأْخُذْ بِلِحْيَتِي وَلَا بِرَأْسِي إِنِّي خَشِيتُ أَنْ تَقُولَ فَرَّقْتَ بَيْنَ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَلَمْ تَرْقُبْ قَوْلِي (94) قَالَ فَمَا خَطْبُكَ يَا سَامِرِيُّ (95) قَالَ بَصُرْتُ بِمَا لَمْ يَبْصُرُوا بِهِ فَقَبَضْتُ قَبْضَةً مِنْ أَثَرِ الرَّسُولِ فَنَبَذْتُهَا وَكَذَلِكَ سَوَّلَتْ لِي نَفْسِي (96) قَالَ فَاذْهَبْ فَإِنَّ لَكَ فِي الْحَيَاةِ أَنْ تَقُولَ لَا مِسَاسَ وَإِنَّ لَكَ مَوْعِدًا لَنْ تُخْلَفَهُ وَانْظُرْ إِلَى إِلَهِكَ الَّذِي ظَلْتَ عَلَيْهِ عَاكِفًا لَنُحَرِّقَنَّهُ ثُمَّ لَنَنْسِفَنَّهُ فِي الْيَمِّ نَسْفًا (97) ﴾سورة طه

دون أن ننسى حضور ابليس في معركة بدر وتشكله في صورة سراقة بن مالك وَإِذْ زَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ وَقَالَ لَا غَالِبَ لَكُمُ الْيَوْمَ مِنَ النَّاسِ وَإِنِّي جَارٌ لَكُمْ فَلَمَّا تَرَاءَتِ الْفِئَتَانِ نَكَصَ عَلَى عَقِبَيْهِ وَقَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِنْكُمْ إِنِّي أَرَى مَا لَا تَرَوْنَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ وَاللَّهُ شَدِيدُ الْعِقَابِ (48) ﴾سورة الانفال

و بالتالي كما قلنا فشخصية ابليس بهذا شخصية كاريزمية حيوية نشطة منظمة تحسن التخطيط والتسيير والإشراف وفي بعض الأحداث المفصلية من التاريخ البشري تتجسد في شخصيات بشرية لأجل التنفيذ في الميدان مباشرة وكما  يفهم من الحديث الذي رواه  مسلم في صحيحه : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" إن إبليس يضع عرشه على الماء ثم يبعث سراياه، فأدناهم منه منزلة أعظمهم فتنة."
و عند أحمد: "عرش إبليس على البحر يبعث سراياه في كل يوم يفتنون الناس، فأعظمهم عنده منزلة أفتنهم للناس. " .

و معنى هذا أن حزب الشيطان مهيكل ومنظم وكذلك جيشه مفصل ومرتب ومقسم وهنا الاجابة على التساؤل الذي يطرح ولا نجد له اجابة سوى ان نردد :انه ابتلاء وامتحان واختبار من الله , حينما نقول لأنفسنا : لماذا الأشرار متضامنين متعاونين متحدين مصرين على الشر في عزم وثبات وارادة , بينما أهل الخير , متفرقين بأسهم بينهم شديد , لا يعينون بعضهم بل يكونون للشيطان على اخوانهم ؟

والجواب هو : أن مملكة الشر أو دولة الشر منظمة , لأن الشر يشرف عليه ابليس شخصيا , وله جيشه الذي يحارب الخير وينشر الشر , بنشر الفساد في الأرض وسفك الدماء وله أعوان وجنود ومنظرين ومفتيين وفلاسفة وسحرة ومشعوذين ومحللين وأحزاب ونوادي وجمعيات ودول وفرق وشركات كلها داخلة في روافد الحضارة المادية 

وذلك كله لأجل تجسيد حضارته المادية القائمة على الافساد وسفك الدماء بنشر شبكته الأخطبوطية العنكبوتية لإقامة حزبه , انه حزب الشيطان الذي يسعى جاهدا لأجل الاستحواذ على الجميع ﴿اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ فَأَنْسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ أُولَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمُ الْخَاسِرُونَ﴾ (19) المجادلة

وحزب الشيطان المنتشر أفقيا وعموديا في كافة التنظيمات والأجهزة والمنظمات والنوادي والجمعيات وفي كل الدوائر الحكومية والدولية والإقليمية يسعى لأجل قيام الحضارة المادية , القيام الكلي لها ,لأجل الظهور للعيان أو ما يعرف بالتجلي الشيطاني .

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق