]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

آهات

بواسطة: حفصة عبد العزيز العمقي  |  بتاريخ: 2014-11-08 ، الوقت: 06:49:12
  • تقييم المقالة:
بسم الله الرحمن الرحيم آهــــــــــــات

آآآآآآه .. عندما ينجرح القلب ..آآآآآآه  عندما تدمع العين  آآآآآآه  عندما تطعن من وراء ظهرك..ويخونك اقرب الناس إليك..!!

-عندما يخون الصديق صديقه..بعد عشرة عمر ٍ طويلة بعدما أصبح جزاءً منه وصار يؤثرهُ على جميع البشر حتى على نفسه فأصبح نفسه الذي يتنفس به  وأصبح نبضه الذي يعيش به ..فكم هي مأساة  وشعور ذلك الصديق الذي طعن من ظهره ؟؟

-عندما يخون الجار جاره..وقدأئتمنه على نفسه وماله وأهله..وقد كان يحسبه نعم الأخ والجار والصاحب  فقد كان عونه عند المصائب والنكبات..وكان ونيسه عند الأفراح والمسرات  وإذا به يخونه بكل جراءة وتبجح لايبالي بما كان بينهما..فكم هي مأساة وشعور ذلك الجار الذي خانه اعز جيرانه؟؟

-عندما يخون الولد أباه..وقدرباه وأحسن تربيته وعانا من اجله الويلات ليوصله إلى أحسن المراتب ويجعله متفوق في كل شي وكم هي فرحة الأب عندما يرى ابنه و هو سعيد وقد حقق كل ما يريد..لكن الولد يقابل هذا كله بالجحود والخيانة والنكران و العصيان كأن عمره كله الذي مضى وانجازاته التي حققها من صنع  نفسه ليس لأحد فضل عليه وبل أخص والده الذي رباه ..فكم هي مأساة  وشعور ذلك الوالد الذي خانه ولده؟؟

-عندما يخون الزوج  شريكة عمره وأم أولاده ..فكم هي الكارثة عندما تعلم الزوجة إن حبيبها   الذي عاشت  معه اسعد الأيام وأروع اللحظات والتي كانت عونه وسنده في أصعب الضر وف والمواقف يخونها منذ مدة طويلة مع أمراءه أخرى وهيا لأتعلم  ويعيش معها وكأن شيءً لم يكن  ..فكيف ستكون حالتها النفسية وشعورها من خيانة اعز الناس لها؟؟

-عندما يخون الإنسان وطنه وشعبه وأهله ..ويكون عميلاً للأعداء من اجل  بضعة دراهم ومن اجل دنيا فانية .. فكيف سيكون شعورهم جميعا تجاهه وهو ابن الوطن عندما يعلمون أن واحد منهم هو الذي ألب الأعداء عليهم وافشاء سرهم وهو بين ظهرانيهم يأتمنونه لأنه واحد منهم..فكم هي المأساة؟؟

-عندما يخون الأخ أخاه ..وعندما يخون الموظف رب عمله..وعندما يخون  الأبناء أبائهم..عندما يخون الحاكم شعبه ..؟؟

(والأدهـــــــــــاء والأمــــــــــــــر ّ عندمـــــــــــــــا يخون العبد ربـــــــــه وخالقــــــــــه ومــــــــــــولاه.!)

.وهو  يراه ويعلم سره ونجواه فما الجواب ؟يوم الحساب!!

فأين الأمانة التي حملها الإنسان وتبرئة منها السموات والأرض وأين الصــــــــــدق والوفــــــــــــاءوالاخـــــــــــــلاص الذي أمرنا به  الله؟؟؟

البائسة H
« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق