]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أطياف القدس

بواسطة: نضال فياض  |  بتاريخ: 2014-11-08 ، الوقت: 02:58:23
  • تقييم المقالة:

ويهل طيفكِ ..مع تباشير الفجر

وأنا أشبه بتائه في الصحراء..

ظمآن..متعب..منهك حد الموت

وطيفكِ من بعيد يقترب..

سراب ماء..وهم إرتواء..

وكلما إقترب..

أدرك أن هناك مزيدا

من العذاب

وحلما مفروشا بالسراب

يظلله سراب فوق سراب

بنهايته كوة إلى السماء

مرصعة بالأنوار..

يوقظني منكِ عصفور الصباح

فأخجل في حضرة طيفك

أن يسري مداد قلمي لسواكِ

كم فاق شوقي لكِ

فاق حدود الإشتياق

وألم المنافي فيَ يكويني...

ويوجعني..في بعدكِ..

أكثر من ألم الإحتراق
______________
نضال فياض


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق