]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الشعوب تتسابق للمجد

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-11-07 ، الوقت: 22:52:19
  • تقييم المقالة:

تغير احوال الشعوب من الضعف الى القوة كتغير فصول السنة من فصل فيه برودة الى فصل فيه حر شديد

تمضي الايام يظل فيه الانسان يحيا كل الاحوال ثم يموت و ينبت على الارض خلقا جديد

ياخذ من تجربة الاولين صراط الحياة ليتبيعونها فتحدث تغييرا في الوجود

تكتشف بفضل التجارب في الحياة ادوات تجعل الانسان يعيش حياة سعيدة

ينسي بعض مصاعب الحياة فتجبر الايام العدوة ان تركع لمشيئة من خلق من طين و اصبح بما لديه من معرفة قوي كالحديد

فيطيعه الزمان بحكم ما لديه من عقل رشيد

لا يهاب الرياح و لا العواصف و لا الزلازل يعرف موعد مجيئها يجبرها على الخضوع  لتصبح تنفع عوض ان تضر 

يولد من الرياح و العواصف الكهرباء  و    من الزلازل يخرج ما كان في بطن الارض اشياء تكون للانسان مفيدة

ربي خلق كل شىء في الدنيا الثلوج و الامطار و الرياح و البراكين و خلق الانسان ليكون عليها   شهيدا

تنفعه ان استطاع ترويضها الاسد لا يخافه مرويضه يكون له وفيا اكثر من انسان حجود

حال شعب ان تعلم سر وحود الكائنات تكون له كلها ودودة

يقع التسابق بين الشعوب في ما بينها

من حاز اكثر معرفة و توددا نال الزعامة ليكون على الشعوب الاخرى  الحاكم في الوجود

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق