]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

دعينــي أكتـب

بواسطة: جمال ابراهيم المصري  |  بتاريخ: 2014-11-06 ، الوقت: 13:11:18
  • تقييم المقالة:

 

دعيني أكتـب

 

أريد أن أكتب .. وأكتب

لن تكفيني أشجار من الأوراق ..

ولا مصانع الأقلام ..

فعندما أكتب .. تكونين أقرب

أهوى أن أكتبك ..

سطوراً .. ومجلدات كتب

وأرسمك مئات الصور ..

صورة كحمامة .. وأخرى كزهرة

وثالثة كملاك .. ليست من هذا الكوكب

أريد أن أكتبك ..ثورات شعوب

نيران قلوب .. أجيج حروب

وأبداً .. لن أتعب

فمتعتــي ..

عندما لك .. أكتب

لا تنامي ..

حتى اّتي وأقرأ لك ..

من كلامي الأعذب

بائسة لغتنا .. وسائر اللغات

لا تلبـّي جموحي

ولم أعد ببلاغتها .. أعجب

لا تبرحي مخيلتي ..

فلا زلت .. لك أكتب

انتظري .. لا تنامي ..

لا تدعيه يغفى جفنك الأهدب

لن أتأخر .. فأنا أكتب ..

وأبدّل كلماتي .. لأنتقي لك ..

 .. العبارات الأخصب

أريد أن أكتب .. وأكتب

فنهري اّخذ بالفيضان ..

.. ويــزداد بالغليـــان ..

لا أقوى على ردعه

ها هو اّت لغرفتك  ..

هائج كـالطــوفــان

ولن يوقفه سدّ ولا بنيان

سأبقى أكتب .. ولن أنام ..

بدون طعام .. ولن أشرب

فليس بمقدوري الابتعاد ..

وأعلم انك لا ترفضين ..

وأنـك مني تقتربيــن

أزحتي عن سنيني ..

الرتابة والروتيــن

ولم يكن هناك فرق ..

فقد كانت ترحل الشهور ..

... وتتلــوها السنين

لم أكن أفــرّق الراقصين ..

... عــن الباكيــن

ولا بين عقـد من حجر ..

أو طوق ياسميــن

عذب كان اللقاء الاول ..

ووقف الزمان في ذاك الحين

هللت بابتسامتك الخجولة ..

.. وأنـت تحييّن

ورجوتك .. إجلســي

... لــو تسمحيــن

فجلستي .. بجسدك

ذاك الــرّزيــن  

ولا أنسى كم كنت جميلة ..

... ومــا تلبسين

أدركت يومها .. أنني بتّ أعلم

.. وأنــك أيضـاً تعلميــن

أننا أمسينا عشاقاً ..

وأنك لا تمانعين

فدعيني أكتب .. لأعوّض

...كتابــة سنيــن

لم تحسب من عمر ..

    .. هذا المسكين

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق