]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الألم ... من جماليات اللغة العربية

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2011-12-06 ، الوقت: 10:26:55
  • تقييم المقالة:

الألم كلمة رسمها ألم ووقعها ألم ولفظها ألم ، الألم ألم يبدأ اللفظ حادا في الألف كما يبدأ الألم حادا كصراخ طفل لحظة مولده ، كأنه لا يود أن يأتي ، يحمل قدره بين كفيه ويقرأه فيصرخ صرخة من يريد الرجوع ، موجعة صرخة الوليد حادة ، كأنه يحمل للبشرية نبوءة ما ، يرى شقاء أمه فيصرخ ، يشعر لوعة أبيه في الخارج فيصرخ ، يفاجأ بأغراب يتلقونه بين أيديهم فيصرخ صراخ غربة يستشعرها ، الأعجب أن هؤلاء الأغراب يندهشون بل ويقلقهم عدم صراخه وكأن الصراخ عندهم رغبة في الحياة واستعدادا لها ، فمن لا يصرخ منهم صرخت اجهزتهم في جسده بحثا عن حياة ، او رغبة دفينة منهم في أن يذق مرارة تلك الحياة كما يشعرون بها ، والآلم وليد يصرخ صراخا حادا لذا نجد أن رسم اللفظ يبدأ بحدة الألف ويستكمل بحدة أخرى موصولة لتعني الإتصال والتواصل والإستمرار لذا فإن حرف اللام هو أنسب الحروف ليتبع الألف تعبيرا عن الألم الدفين الذي يعقب الصراخ كأنه يعبر عن أسباب بكاء الطفل بعد صرخة الوجود ، فهو صراخ موصول بسبب ، مثل الجوع ، والبلل ، مربوط دوما بسبب يتعلق بالأم  فهل لذلك ختمت الكلمة الدقيقة ألم بالميم خاصة ، أم لأن رسم الميم يوحي بالالتواء الملتف الدفين الداخلي ، المغلق على نفسه لأسفل أو ممدود على استقامته ليدل على الاستمرار والتمدد من الشدة ، أم أنها ميم الأم التي تضيف للألم الشعور بالرغبة في الضم والاحتواء التي يرغبها المتألم ولو لم يعلن .

قد يرد إلى الذهن أن الألم ، ألم مهما كان ومهما كانت صورته فلما نجهد أنفسنا بالتفكير في دلالة رسم الكلمة وعلاقات الأحرف بالمعنى وما إلى ذلك من التفكير الذي قد لا يجدي في العالم الواقعي ، لكني أقول ، إن في اللغة العربية جماليات عديدة ، وبعض الجهد الذي يكشف عن بعض جوانب هذه الجماليات مقبول في ظل التردي في علاقتنا بهذه اللغة الأم التي نجحدها دوما حقها ، كما أجدني قد تناسيت بعض الألم حين تفكرت في دلالاته اللفظية وبعض جماليات رسم حروفه فهل أزعجتكم ؟!!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق