]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عذرا لعينيك

بواسطة: مريم كرم  |  بتاريخ: 2014-11-05 ، الوقت: 23:10:24
  • تقييم المقالة:

عذرا حبيبتى لوكتبتك فى قصيدة

اعلم يقينا والقصائد تدرك

ان صمتك قد يفوق احرفى

فعلى همسات شفتيك ينتحر الابداع

تخجل امامك احرفى

فاغفرى فقرى وجهلى فى هواك

اعلنت انى مفلسا وتركت 

بعدك درب الشعر والالهام

انت نسيم ناعم يحتل قلبى

عطرا يلون عالمى

يحملنى معه الى محال

عذرا لعينيك اذا اغفلتها

لن ادعى انى لوصفها قادر

فلا تلومينى اذا اهملتها

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق