]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وفي الصبـــــاح انحنـــي خجـــلاً ...

بواسطة: خالد العجي  |  بتاريخ: 2014-11-05 ، الوقت: 09:38:02
  • تقييم المقالة:

تركت كل التناقضات بعيداً عن تفكيري...
لأستجمع قوى الحق
لعلي اجد طريق واضح
فيه الصدق
والأمانة
والقوة التي ارجوها كل يوم بكل محتوياتها من عزة
وكرامة شامخة تعانق السماء
وعلى نفس المنوال رأيت في نفس الطريق
غزة فيه ما فيها من جمال
فأراضيها محررة
والسلام يعانق فيها الحمام
فاستبشرت بالفرحة بما رأيت
ففي التلفاز طاولة عليها أناس لا يتجادلون كما كانوا في السابق
بل حديثهم واحد
ورايتهم واحدة
وحزبهم الشيطاني مدفون تحت حبهم للخير والإخاء
انتهى البرنامج سريعاً
فأتت الأخبار محمله بانجازات فاقت الحدود
وربطت بين البلدان
فسوريا والعراق وتركيا وإيران ومصر ودول الخليج واليمن وماليزيا وكل البلدان الإسلامية
تسير في نفس الطريق الواضح ملامحه
بياض
وصدق
وإخاء
وحب
وسلام
وضمير عربي اسلامي اعتلى مكانته
هكذا .......... جرت الأمور بدون تناقضات حتى الصباح
ففي الصباح انتهى الحلم الرائع بنهاية واقع مليء بمجريات لا تشرف الانسان
وبدون شرح لواقعنا اليكم الأخبار........افتح التلفاز " وانحنــى خجــلاً "

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق