]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحرية

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-11-04 ، الوقت: 23:16:00
  • تقييم المقالة:

لا تقيدوني فكوا وثاقي اطلقوا يدي

لا تضعوا  على عيني قطعة قماش سوداء حتى لا ارى شيئا

و تكمموا فمي دعوني اتكلم اني خلقت انسيا

ولدت كم ولدتم من بطون امهات لننعم بالحرية سويا

كل منا له نعمة الكلام و البصر 

و قوة في الاجساد نعيش بها و نفني بعدها لتكون لنا هي الشاهدة الوفية

نحاسب ان كانت فيها اذية للغير تدخل صاحبها  النار فيكون فيها صليا

و ان كانت فيها الرحمة و الاخاء و المحبة تدخل الجنان و يكون عمل صاحبها مرضيا

عملاء بلادي تنكروا لمبادىء الحرية

اوجدوا فيها ما يخالف الدين و حرية النساء خير دليل  ابتعوها و ما نفعت انسيا

بل بالعكس قضت على الحرث و النسل حتى لا يعرف الابن من ابوه 

و الام سيدة الاسرة السلطانة بلا هوية 

فسروا القران بلا حكمة و قالوا ما قال ربي في النساء شيئا

اعطاهن الاولوية و الرجل يكون في المقام الثاني او لا يسوى شيئا

تفككت الاسر كثر الفساد و اهانوا النبي

و ما بقي الا ان تزول هذه الدنيا و يعرف من خان الامانة او من صدق 

و يكون ربي وقتها القاضي وتعطى وقتها الهوية

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق