]]>
خواطر :
يا فؤادي ، سمعت دقات همسا على أبوابك ... أخاف أنك في مستنقع الهوى واقع ... اتركنا من أهوال الهوى ، أسأل أهل الهوى لترى...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الشائعة السياسية

بواسطة: Hosni Al-khatib  |  بتاريخ: 2014-11-01 ، الوقت: 13:14:06
  • تقييم المقالة:

الشائعة السياسية    

إن الشائعة السياسية هي أخطر أنوع الشائعات خصوصا أنها تتناول قادة الأمة والشخصيات البارزة فيها ،وهذا يؤدي إلى التشكيك بالمواقف والخطط التي يضعها النظام السيياسي،وتعتمد الشائعة هنا على أسلوب التهويل والتضخيم والتشويش والتشكيك وإستحكام روح العداء بين الحكومة والشعب وبين مختلف فئات الشعب، وأخطر هذه الشائعات هي التي تطلق أثناء الأزامات والحروب حيث أنها تلعب دورا بارزا في إثارتها وتأزمها وإشغال النظام السياسي بها حتى ينصرف عن مهامه الأساسية في الداخل والخارج.  

كما وتعمل الشائعة السياسية على بلورة الحالة العاطفية للرأي العام تجاه القضايا المختلفة، كما تؤثر على صناع القرار عندما لا يسيطرون عليها، أما على المستوى الدولي فإنها تهدف إلى التأثير على آراء ومشاعر ومواقف وتصرفات المجموعات المعادية أو المحايدة أو الصديقة وذلك دعما لسياسة أو لأهداف راهنة أو لخطة عسكرية في ظروف المواجهات بمختلف أنواعها.  

 وأخيرا فإن خطورة الشائعة السياسية تزداد على البناء الإجتماعي عندما تفقد مصدقيتها الواقعية بحيث تبنى عليها القرارات السياسية الخاطئة التي تؤثر على المقدرات الفردية والوطنية،بحيث تؤدي إلى ظهور الحركات الغوغائية ومظاهر العنف المختلفة، ويكثر ظهور هذا النوع من الشائعات في الدول ذات الأنظمة الديمقراطية، حيث توجد الأحزاب والصحف الحرة والمنافسة المكشوفة على العكس البلدان غير الديمقراطية والتي تنعدم فيها الحرية والشفافية بسبب التعتيم الإعلامي على الأحداث والوقائع والنقص في المعلومات بالإضافة إلى الكبت السياسي.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق