]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أنا ووحدي

بواسطة: نضال فياض  |  بتاريخ: 2014-10-31 ، الوقت: 03:42:57
  • تقييم المقالة:

في حمأة الشوق

أجلس أنا ..ووحدي

طويلا..طويلا..

نوجع بعضنا كثيرا..

ومابين حديثٍ و صمت

ثمة متسعٍ كبيرٍ للوهم

وحلم يتسرب من حنين

كخيطٍ مزقته الجراح

يحلم أن يخيط ثوبا

من فرح

وزهرة حملتها الريح

علها تسكن بعضا

من ألم .

ويمر الخريف تلو الخريف

على فصل الذكريات

يحطم كل أغصان الماضي

ويتابع..

كأنه ومضة برق..

يشق طريقه..

إلى مملكة النسيان

وأنا ..ووحدي في منفاي

أفتش عن ظل وطن

لتنام فيه القصيدة
____________
نضال فياض


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق