]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قصيدة مصر ام الامصار

بواسطة: ياسر شرف  |  بتاريخ: 2014-10-30 ، الوقت: 13:48:01
  • تقييم المقالة:

قصيدة مصر ام الامصار

==============

سألنى ابنى وهو صغير هل مصر امى دى هبة النيل؟ رديت وقلت اكيد يا سمير فى حضنها نكبر ونسير الام هى اللى تظلل وفى ارضها كده نتعلم المدرسة مصر صغيرة بعلومها تطلع من الخيرة والبيت ده مصر وصغيرة جدرانه حامية وكبيرة وكل حتة على ترابها مولودة برضه فى رحابها نشرب ونرتوى من نيلها وسمارنا لونه من طينها ونهارها مشرق يعنى حياة وليلها سمره نعيش وياه يعنى الخلاصة فى اى مكان تأوينا بندين بالعرفان بفضلها وبقطرة ماء لازم بنشعر بالانتماء واللى يخالف يعنى يخون يبقى يقولوا عليه مجنون وجحوده يبقى لامه وابوه واخوانه اهله وحتى اخوه وسألنى ابنى عن مصر زمان رديت وقلت كان ياما كان مصر دى جدة للامصار اجيال امم وكمان انهار فى احضان ترابها عاشوا كتار وماتوا برضه صغار وكبار وبنوا حضارة فى كل مكان من اجل خير بنى الانسان بنوا المعابد والاهرام شاهد لعظمة الاجيال ويارب يحميها كمان وكمان وتبقى منارة بايد فنان.

مع تحيات الفقير الى الله

ياسر شرف- كبير محررين مترجمين

بقطاع الاخبار- الاذاعة والتلفزيون

YSHARAF37@GMAIL.COM- 01005285578

     

 


   

   
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق