]]>
خواطر :
لا تستفزي قلمي وساعديه على نسيانك..سيجعلك أبيات هجاء تردد في كل مكان و زمان..أضحوكة وعناوين نكت في الليالي السمر ..سيجعلك أبيات رثاء و قصائد أحزان تُتلى على القبور و على الأموات.   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رحمةُ ربـي. (قصة قصيرة)

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2014-10-30 ، الوقت: 11:17:53
  • تقييم المقالة:

 

قال ابن عبده ربه، وهو يدفعُ عربةً أمامه:

ـ لحظاتٌ ويفصلني زمنٌ عن زمنٍ، وخطواتي في الحياة توشك أن تنتهي. تُرى أي مصيرٍ ينتظرني؟

تجمعت سحبٌ بيضاءُ في السماء، ونادى منادٍ:

ـ يا ابن آدم: اقتربت الساعةُ، فهل أنت مستعدٌّ للرحيل؟

ردَّ ابن عبده ربه:

ـ ها هي عربتي، جمعتُ فيها زادي، أرجو أن ينفعني في معادي.

لاحٌ نورٌ خفيفٌ بين السحب، وتردَّد صوتٌ حنونٌ يقول:

ـ (... ورحْمتُ ربك خيرٌ ممَّا يجمعون).


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق