]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عندما ينظر مبارك ويخطو . بقلم سلوى أحمد

بواسطة: سلوى أحمد  |  بتاريخ: 2014-10-29 ، الوقت: 10:28:59
  • تقييم المقالة:

   شخصية اجتمعت فيها من الصفات ما يؤكد أنها نادرة ولن تتكرر كثيرا،  كلما تأملتها  واقتربت منها اذهلتك ووجدت فيها ما يزيد من حبك واعجابك بها ، شخصية علي من يريد أن يتعلم الوطنية والتضحية أن يعرفها فهي تجسيد حي لتلك الصفات  شخصية لرجل لا يعرف اليأس أو الخوف لديه من الثقة بالنفس والقوة والأمل في المستقبل الكثير .

 فإذا تأملت إحدي الصور للرئيس مبارك وهو ينظر رأيت إنسانا ينظر دائما للمستقبل فلم يكن من الذين ينظرون تحت أقدامهم رأيت نظرات لإنسان يفكر ويتطلع للأفضل نظرات لإنسان لا يغيب عنه وطنه أو أبناء وطنه يفكر دائما كيف يحافظ عليهم ويوفر لهم ما يستحقونه إنها نظرات أب يتطلع لبناء مستقبل مشرق لأبنائه .

  أما إذا نظرت إليه حين يخطو رأيت خطوات إنسان مثابر يمتلك من العزيمة والاصرار ما يستطيع به أن يجعل المستحيل ممكنا خطوات إنسان لا يعرف سوي العمل يقف علي أرض ثابته لدية ثقة بذاته وقدارته يعرف إلي أين يسير وأين يتحرك خطوات مصحوبة بعقل يفكر خطوات ليس فيها مجال للصدفة أو المفاجأة بل   ثقة ويقين بأنها  قادرة علي الوصول إلي ما ترمي وتهدف 

  إن شخصية الرئيس مبارك هي تلك الشخصية الثرية الغنية التي تحتاج إلي مئات الكتب لتتحدث عنها شخصية تجبرك علي أن تحترمها حتي وإن اختلفت معها حتي وإن كنت تكرهها فما بالك إذا كنت ممن يعشقونها  .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق