]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بلاء الحسين عبر العصور

بواسطة: Tariq Baban  |  بتاريخ: 2014-10-28 ، الوقت: 22:11:50
  • تقييم المقالة:

 

حبيبتي تسمو حتى صارت الشمس لي والعنــــــوان
حنان عشقها ألبلسم لجراحاتي وهموم الزمـــــــــان
فَدَيُتك ، أحمق القدر أضنى عيونك وأضنــــــــــــــــاك
ألم أكن أنا لهمومـــك الصدر الحاني ، وسلـــــــــــواك
يا عمري أنا - كيف لي مع النفس طفا و وئــــــــــــام
لِم ضاع ألامل فيك أين حلمك سنحيا في ســــــــلام
زُعم الحياة ليست دار مقام عشها عملا وتقـــــــــوى
تقـــوانا وصالح العمل تنيلنا في الاخرة ما نهــــــــــوى
هــوى ما روى لنا كتاب ظيمه ولا خبرنا أهوالــــــــــــه
معابد اللـــــه بعفنونه الفكر يحال ألسعير ونيرانــــــــه
حبيبتي كيف أبصرك وروحي منهوكة ، وتهــــــــــــواك
ليت عذابي كان لي وحدي عيوني أبدا لم تــــــــــراك
ثلاثة فلذات لكبـــد على أكتاف نحو لحودها تمشـــي
أواه كبد يصرخ ربي عجل يوم يحمل اليهم نعشــــــي
يا حسين يا أبا الشهداء قرون مضت ثأرك لا يأخــــــــذ
ثأرك والابرياء يقال عنه جهلٌ،عند الطواغيت ينبـــــــــذ
جزام وجرب قمل محشور في رؤوس ولحى وباءنــــــا
بهم كما يوم بلاء الحسين وأمه يارب هم اليوم بلائنـــا
لا نحسب من قتل بلا ذنب ميتا ، شهداء عندك أحيــاء
أي ذنب جنته مثكلة وأطفال كانوا بيسير الحال سعداء


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق