]]>
خواطر :
(مقولة لجد والدي، رحمه الله ) : إذا كان لابد من أن تنهشني الكلاب ( أكرمكم الله)...الأجدر أن اسلم نفسي فريسة للأسود ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

على حافة الجدار

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2014-10-28 ، الوقت: 13:29:47
  • تقييم المقالة:

وتسرقني الضحكة من مكاني
وتعلقني بك على حافة الجدار أسرح بك
أرسم ببالي صورة وجهك الباسم تارة
وتارة أخرى بملامح قاسية
تهزّ أوصالي
فأراك على الورق 
ترسمني بابتسامة بريئة مني خجولة 
تطعني بعبوس وجهك 
مرات ومرات على الورق
حتى أنزف من غيابك أكثر
عندها أرى طيفك
بك وإليك أرتجي مصيري
من عشق سرمدي
ما زال مرسوماً بين أسطري
فأكتبك من حرفين بين الحاء والباء تتأرجح
تتراقص أمامي الحروف بنبض خائن
وما هي سوى قصة رسمتها بعشق
بمسيرة حالمة رغم فراقنا الأبدي
ورغم أني أراك بطيف يسكن فقط أسطري
قلمي وما سطّر
لحن الخلود
ناريمان
‏الثلاثاء, ‏28 ‏تشرين****الأول, ‏2014


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق