]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

تعبت لاستريح.....

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-10-28 ، الوقت: 12:46:39
  • تقييم المقالة:

لقد تعبت        اريد ان استريح  و اعيد استرجاع مسلسل حياتي في منامي

اغمض عيني لارى مشهد حياتي مع احبابي و اصدقائي ايام زمان بالالوان

لاعود الى اول زماني

كنت ارتع و انا صغير وراء الفراشات اغار منها تمتص رحيق الورود في بستاني

تبان لي و كانها روحي ترفرف  باجنحتها لتقول لي تعالي نعشق رائحة الحسان

لاتعلم من حينها معنى الحب و معنى الحنان و معني استنشاق رائحة الغزلان

ترعرت و كبرت اتذكر وقتها اني عاهدت روحي على ان احب بتفان

و ان لا استنشق الا عطر وردة واحدة في بستاني

هذا ما عاهدت عليه روحي و ابي قبل موته به وصاني

لكن لا يعطى لنفسي العهد و الامان

لقد اخلفت عهدي لروحي و لابي في ثواني

و اسكنت قلبي حبا بعيدا بعيدا عن اهلي و خلاني رماني

العنك يا نفسي و من اغواك اعلم انك قرينة لشيطان

رغم قوة عزمي و رجاحة عقلي  علوت علي جعلتيني اعيش الحرمان

هانذا اعيش وحيدا طرد قلبي الحب الاول والثاني 

ارفض ان تطول ضيافتي في عالم فيه حب يبعدني عن اهلي و احبابي  و خلاني

لا اريد ان ارى الشمس في النهار و لا القمر في الليل كل ما بقي من ايام في حياتي امضيها في المنام

اريد ان اموت و انا حي اتنفس رائحة مسك ورود و ارى الفراشات تمتصها كما عايشتها ايام زماني 

مشهد بالالوان في احلامي قبل ان ينقطع نفسي و يصعب علي استنشاق رائحة الورود في بستاني

 

 

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق