]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هل سلاح المرأة علمها , أخلاقها , شرفها ام جمالها ؟؟؟

بواسطة: shurook  |  بتاريخ: 2014-10-28 ، الوقت: 05:49:55
  • تقييم المقالة:
هل سلاح المرأة علمها , أخلاقها , شرفها ام جمالها ؟؟؟

 

بالرغم من اختلاف الازمنة , العقائد والمفاهيم , الا أن المرأة ما زالت محطا للانظار وعبئا مجتمعيا يلزمها بعض القيود والتكابيل لمجرد عقول خالية غائرة ,افكار مسبقة تافهة , ونظريات واستنتاجات وهمية غافلة .فنحن نواكب الاستحداث والتغيير في شتى الامور والميادين لنترفع ونظفر نحو الافضلية والاولوية ؟ ام للفرعية والدونية ؟ فلماذا لا تتخلل تلك المفاهيم وتترسخ في جميع المجتمعات والاتجاهات ؟ او تفرض كما هو متاح ما بين العيب والحرام ؟فالانثى درة قيمة نفيسة ,لا تقاس ولا تتوازى حتى باللؤلؤ والالماس !لماذا ؟. فانا سأجيبكم على ذلك لانها ليست فقط قطعة اكسسوارات تصفي بريقا ولمعان ,لكنها تنشأ وتولد ,تنتج وتوجد , تقود وتضحي. فهي الارض الخصبة الغزيرة التي تبرعم وتثمر لتمطر علينا  بمحاصيل وذخائر باهرة زاهرة كونية .لكنهم ما يزالون ويزالون ويعتقدون ؟ ليستعينون ببرامج التصميم والبرمجة لتصنيعها وتوثيقها كما يريدون ؟ واجابتي لهم لانهم لا يتفكرون ويعقلون كما يزالون في عصور الجهلية الوثنية ,لا يتقدمون ولا ينجزون انما يمتلكون ويتعلقون بامور مضت عليها عصور غابرة وصنفوها وفق الممنوع والمرغوب .وما زالت عقولهم الواعية واللاواعية تقودهم نحو  تلك الخطوط العريضة التي تسفر عن مكنونات لا منطقية عجيبة .فللأسف , ومن المثير للسخرية والهزل , ان هنالك اعداد هائلة ما تزال تصنف النساء وفق معايير ومزايا سفيهة سخيفة كالتي تسأل وتتسأل هل المرأة سلاحها علمها وافاق تعلمها ومعرفتها ,ام أخلاقها وادبها ,ام طهارتهاا وعفتها او مظهرها ومفاتنها الخارجية ؟؟؟فعار عليكم تلك المسميات والالفاظ افلا تدركون ان المرأة تجمع جميع تلك المواصفات , الهيئات والسمات لتحلق في فضاء الشمولية الكلية الاجمالية , فعذرا لمصنفاتكم البالية الغبية !!! 
... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق