]]>
خواطر :
ظللتنى تحت ظل السيف ترهبنى...حتى استغثتُ بأهل اللهِ والمَدَدِ... ( مقطع من انستنا يا أنيس الروح والجسدِ)...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وكأن شيئاً لم يكن ! ..

بواسطة: sabreen mansour  |  بتاريخ: 2014-10-27 ، الوقت: 18:08:17
  • تقييم المقالة:

وكأن شيئاً لم يكن ! .. .... تَسرحُ العُيُون في العُيُون... وتَغرق القُلوب في بَحر الشُعُور.. وتَذهَب الرِياح بِنا بين الخَريف والشِتَاء ...
ونَسرَح بِواقِعِنا ...ومن ثم نَعود..
وكأن شَيئاً لم يَكن ! ...
.....
تَغيب الأرواح بَين زُهُور الرَبيع ...
وتَتَذوق الرَحيق ... لِتَسعد من جَديد بِإزهَار الشُعور...
ولِتَحلم بِحرية تَحليق الطُيور ...
وبِناء الأعشَاش على قِمَم لَيستْ لها قُيُود...
وتَحيا بِحُرية ...
وما ن تَنتَهي رِحلة الأروَاح....
تَعُود الى ما كَانت عَليه ...
وكأن شيئاً لم يكن !...
...
وكُل حَياتنا تَسير وتَمر بِتَغيرات ...ونَعود الى ما نَحن عَليه ...
وكأن شيئا لم يكن !...
ولا شيء يَبقى على عادتِه ...
وكأن شَيئاً لم يكن !!
....
لـِ #صابرين_منصور


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق