]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حكومة السودان تعلن التزاماً للغرب الكافر بقبول جريمة تمزيق البلاد

بواسطة: احمد اللبو  |  بتاريخ: 2011-12-05 ، الوقت: 19:44:29
  • تقييم المقالة:
حكومة السودان تعلن التزاماً للغرب الكافر بقبول جريمة تمزيق البلاد

 

عقد بالمقر الدائم للأمم المتحدة بنيويورك يوم الجمعة 24/09/2010م مؤتمر عن استفتائي جنوب السودان ومنطقة أبيي (كشمير السودان القادم) بمشاركة نائبي الرئيس؛ سلفاكير رئيس حكومة الجنوب، وعلي عثمان محمد طه، والأمين العام للأمم المتحدة، والرئيس الأمريكي أوباما، ورؤساء خمس دول أفريقية ووزراء خارجية فرنسا، ألمانيا، والنرويج إضافة إلى آخرين، وقد حذر الرئيس الأمريكي أوباما من فشل إجراء الاستفتاء أو رفض الحكومة لنتيجته عندما قال: (إن الاستفتاء يجب أن يجري في موعده وبهدوء) وقد ردت الحكومة على هذا القول بإذعانها الكامل للقرارات الأمريكية الساعية على قدم وساق لتمزيق السودان حيث قال نائب الرئيس علي عثمان في كلمته: (إن الحكومة ستقبل بنتائج استفتاء تقرير المصير في جنوب السودان، لكنها تريد تخفيف العقوبات الدولية ضدها)..

 

 

 

إننا في حزب التحرير- ولاية السودان إزاء هذا التآمر الأمريكي والغربي الكافر، والتخاذل والانبطاح من حكومة السودان، نؤكد على موقفنا المبدئي الرافض لمؤامرات الكفار المستعمرين، الساعية لتمزيق بلادنا عبر اتفاقيات التضليل المشؤمة، ونرد على كل ما سبق بالآتي:

 

إن الاستفتاء المزمع إجراؤه في التاسع من يناير 2011م، بناءً على اتفاقية التمزيق الأمريكية (نيفاشا)، لهو استفتاء باطل وغير ملزم لأهل السودان، مهما تعهدت الحكومة للغرب الكافر بقبول نتيجته المعلومة سلفاً.

 

ونقول للحكومة اتقوا الله في أنفسكم أولاً، واتقوا الله في أمتكم، وثوبوا إلى رشدكم، ولا تلقوا بالناس في مهالك التمزيق والتفتيت، فتبوءوا بإثم عظيم. فلن يغفر التاريخ لكم أنكم كنتم عوناً ومطية للكافر المستعمر في تنفيذ مخططاته الخبيثة في تمزيق البلاد، واتعظوا من الذين ساروا قبلكم في درب إرضاء أمريكا، فماذا فعلت بهم؟!

 

وأعلموا أن أمريكا لن تعطيكم شيئاً، ولن ترضى عنكم، وإنما تمنيكم كما يمني الشيطان أولياءه، يقول الله عز وجل: {يَعِدُهُمْ وَيُمَنِّيهِمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلا غُرُورًا} (120النساء). ونقول للأمة إن الرضا بالمنكر والسكوت على المعصية عاقبته ذل وصغار في الدنيا، وعذاب من الله شديد في الآخرة، يقول الله عز وجل: {وَلا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِيَاءَ ثُمَّ لا تُنْصَرُونَ} (113هود).

 

فيا أيتها الأمة الكريمة: حكاماً ومحكومين: آووا إلى ركن شديد؛ هو الذي يملك رزقكم، محياكم ومماتكم ونشوركم، ارجعوا إلى جبار السموات والأرض، القاهر فوق أمريكا وكل الغرب الكافر، الله رب العالمين، الذي لن يرضى إلا بالتوبة، والإقلاع عن المعصية بإلغاء الاستفتاء وأُمِّه نيفاشا، والرجوع إلى أحكام الإسلام؛ التي لا تطبق إلا في ظل دولة الإسلام؛ دولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة. {وَاتَّقُوا فِتْنَةً لا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ} (25 الأنفال).

  

 


المكتب الاعلامي لحزب التحرير


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق