]]>
خواطر :
يا فؤادُ، أسمع في نقرات على أبوابك تتزايد... أهي لحب أول عائدُ ، أم أنت في هوى جديد منتظرُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

انا السهران

بواسطة: احمد علي  |  بتاريخ: 2014-10-25 ، الوقت: 22:53:45
  • تقييم المقالة:

لا اعرف من انا

لا اعلم اين انا ولكني اعلم بل متاكد من حبي لها

انا العشيق انظر للقمر كل ليلة متمني رايتها

انا الشخص الذي يسير في الشوارع الظلماء للبحث عنها

انا الذي يسير تحت المطر داعيا رؤيتها

انا الذي اسكره الحب

انا السهران في اعين لم ارها يوما

هل اصبحت مجنونا هل هي موجودة

نظرت للقمر لعله يتحدث ولكن ما من اخرس يتكلم

وعرفت اني اتوهم واشباح الماضي تطاردني

فهذة نهاية الفراق تجعل الحب احلاما نحسبها واقع


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق