]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

محاسبة النفس ..

بواسطة: نسيم عبدالله القويز  |  بتاريخ: 2014-10-25 ، الوقت: 11:39:06
  • تقييم المقالة:

إن من أعظم الأمانات أمانة النفس فهي أعظم من أمانة الأموال و الأولاد اقسم الله بها في كتابه،

قال تعالى " و نفس و ما سواها "و قد جعل الله لهذه النفس طريقين
 - 1
طريق تقوى و به تفوز و تفلح .
 - 2 طريق فجور و به تخسر و تخيب .
و الناظر في حال الناس اليوم , يرى رخص النفوس عند أهلها , و يرى الخسارة في حياتها لعدم محاسبتها ,

و الذين فقدوا أو تركوا محاسبة نفوسهم سيتحسرون في وقت لا ينفع فيه الحسر 

قال تعالى "أن تقول نفس يا حسرتي على ما فرطت في جنب اللهو يترتب على ترك محاسبة النفس أمر هام جدا ألا وهو هلاك القلب ,

 كتب عمر بن الخطاب إلى بعض عماله : " حاسب نفسك في الرخاء قبل حساب الشدة ، فإن من حاسب نفسه في الرخاء عاد أمره إلى الرضا و الغبطة ، و من ألهته حياته و شغله أهواؤه عاد أمره إلى الندامة "  

و لمحاسبة النفس نوعان:
 –1  النوع الأول محاسبة النفس قبل العمل.
 – 2
النوع الثاني : محاسبة النفس بعد العمل


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق