]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حسدوا الفتى إذْ لم ينالوا سعيه..

بواسطة: البشير بوكثير  |  بتاريخ: 2014-10-25 ، الوقت: 07:23:45
  • تقييم المقالة:

البشير بوكثير

في الأمس البعيد حسدوا جَدّك أبا الطّيّب المتنبّي، وقلبوا له ظهرَ المجنّ،فمازاده حسدهم له إلاّ رفعة وخلودا،وهاأنتَ اليوم ياحفيدَ المتنبّي تمرّ بالتّجربة نفسها، وتذوق من الكأس نفسِها، ويالها من كأس ! لكن سيبقى المتنبّي، وستبقى أنتَ ياشاعرَ العرب خالديْن خلود هذا البيت رغم أنفِ المتشاعرين: أنا ترب النّدى وربّ القوافي * وسمام العدى وغيظ الحسود


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق