]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أعطني خبـزآ أعطيك صوتي !

بواسطة: فؤاد السماوي  |  بتاريخ: 2014-10-24 ، الوقت: 15:13:17
  • تقييم المقالة:

مجتمع فقير يصارع من اجل لقمة العيش بينما الثقافه والعلم تذهب خلف السراب . !

يعــيش في اوساطنا مجموعـه من (الصوص والقتله والمافياء ) ممن يجنـدون الأطفال ويستغلون فقـر وجـهل هذا الشعب الحـر إمـا بحفنـه من المـال أو من تلك الجمعيـات التي يسعون من خلالها إلى جمـع مناصرين لهم فلا يهمهم من يقتاتون من على الأرصفه ومن يجمـعون تلك (علب المعدن ) لكي يسدو رمق جوعهم اليومي .
فهؤلا يتحولون من مواطنين بسطاء الى عصابات وتجار للممنوعات أو مليشيات متطرفـه لاتحمل في حناياها الحب والسلام بل تحمل السلاح ويتحول جيـلنا الحالي والقادم إلى جيـل غير مثقف وواعي وبناء .
فإن ابسط الردود التي قد ربما تلقاها من أبسط هؤلا أننا نعيش في ضل أن لادولة ولا حقوق تنتزع وأن القوة هيا من تحكـم وهاذي هيا الرساله الذي يريد أن يكرسها الغرب في صفوف الشباب والمجتمـع العربي حسب ماتقتضيه المصلحـه مع من يعملون لديهم .
فالكارثه الكبرى حسب الأحصائيات من العام 2012 م إلى 2014 تجاوز 13 مليونا من سكان اليمن يعيشون تحت خط الفقر .
و هنـا . يخيـم على وطننا الحبيب كابوس وشبح التجنيـد المذهبي السلالي السياسي .
وذلك لتكريس الحقـد والكراهيـة والسعى نحـو شي واحـد هـو إنقسام مجتمـعي وجـعل الشعب يعيش تحت ضل ان لا دوله ولا جيش يحمي الوطـن والمواطـن ..
فكـل مايحدث هوا السعي نحوا فرض أجندات خارجيه تنهي كل الخصوم السياسين او الاسلاميين لهم من أي ناحية كـانت .. !
فالدين و العرق لايهم بالنسبة لدول الغربية أو غيرها المهم أن ينفـذون مايسعون لإجله فقط . !


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق