]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رسائل لإمرأة مسافره

بواسطة: امين الصفتي  |  بتاريخ: 2014-10-22 ، الوقت: 23:02:03
  • تقييم المقالة:

رسائل لإمرأة مسافره

ترحيب ..

كتبت كل الكلمات.

في العزل.. وفي المديح ..وفي وصف الجمال

وحين اكون امامك يعتريني الصمت كجاهل امام جرنال

كل مافيه يبهره ..ولكنه يعجزه

رغم احساسه بكل محتوياته مقال مقال..

عتاب ..

اعلم انك عابره ككل المسافرين

تذكرين مينائي لحظة الوصول

ولحظة تغادرين

واعلم انني اظل انتظر رياح النسيان

او عودتك سالمة ولو تائهة

او ضالة الطريق ككل الحائرين

اعلم علم اليقين

انني مجرد مقعد

ترتاحين عليه لحظة كل عام قبل ان تسافرين

ليس علي عتابك

او مسائلتك

ماذا بقلبي تفعلين

ليس علي الظن فيك

انك جادة في العشق او انك علي مسرح الحياة تمثلين

لكن علي دائما كلما مررت بي ان يسعد بك قلبي

واكون لك من الممتنين

حنين ...
..
ككل العاشقين انا اتوق لك رغم انك معذبتي ,,,

وداع ...
..
اخالك احيانا بلا قلب ..

واخالني احياننا بلا قلب ..

والحقيقة انني من فرت ما اعانيه منك لم ازل انتظرك دوما علي الدرب ...

فحين يطول بك الغياب ..

اشعر انك مجرد وهم والاوهام لاتشعر بنا حين تضلنا او تحمل الذنب ...

وحين يستبد اليأس من عودتك ....

اصير مجرد تمثال ابيض لايشعر بالحرارة او البرد


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق