]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ذهـب عجلـون .. ذهـب

بواسطة: جمال ابراهيم المصري  |  بتاريخ: 2014-10-22 ، الوقت: 12:26:18
  • تقييم المقالة:
ذهب عجلون .. ذهب

 

       (( عندما شحّت المعلومة واحتكرت ، غرقت الناس بالفضائيات والمسلسلات والشائعات  ..  لأنّ المعلومة يفترض أن تكون حقّاً مكتسباً وغذاءً  للعقول .. فمن لا يسأل ماتت عنده الرّغبة لمعرفة الحقيقة، والشعوب التي تسأل تتقدّم بسرعة ، والعكس بالعكس صحيح ، وعندما لا يجد السؤال جوابـاً هنا يدخّل الشّك والتّخمين وتولـد الإشاعات .. ومهما كـان السؤال شائكاً والإجابة عليه مرّة ومحرجة .. فإنّ الإجابة تبقى أفضل من العيش في الظّـلمة والغموض والّلامعرفة .. فاسألوا دوماً )) .. هذه بعض كلمات من مقالة كنت قد كتبتها قبل عامين .. ووجدت أن بعض كلماتها تنطبق على موضوع ( ذهب عجلون ) ، والذي قيل وكتب وفسّر عنه الكثير الكثير ، وأعتقد أن هذا الموضوع سيبقى مطروحاً ولن يغلق ، كون الطريقة التي بدء بها وأختتم بها من قبل الحكومة والجهات الأخرى المعنيّة ، شابها الكثير من التأخر والتردد واللغط والتناقض في التصريحات الرسمية التي تعدّدت وتوالت .

    بناء على مقدمتي المقتضبة فإني أوجـّه تساؤلاً للحكومة الرشيدة ووزارة الداخلية ورئاسة هيئة الأركان ووزارة الاعلام وباقي الجهات الرسمية التي مسّتها تبعات هذه الحادثة والضجـّة : أليس من حق المواطنين عندما لم يجدوا أيّة تفسيرات أو إيضاحات أو بيانات رسمية تتلى عليهم من الجهات المعنية .. أن يلهثوا وراء أيّ خبر أو معلومة من أيّ جهة كانت أو أية وسيلة اتصال وتواصل أو من أي فرد أو شخص كان  ليحصلوا على المعلومة ؟؟ أليس من حقهم أن يعرفوا ماذا يحصل على تراب وطنهم ؟؟ بالطبع هومن حق كل مواطن .. وعندما لم يحصلوا على جواب ومعلومة وافية شافية موثقة ، بدأوا تلقائياً ومن غير قصد بالدوران بفلك التوقعات والتنبؤات والتي وصلت إلى حد الاشاعات ، فلماذا تلوموا المواطن ؟ .

    رئيس الوزراء الأفخم في بدايات الموضوع أفاد بأنه لم يكن على علم بالأمر وأنه كان مغيـّباً عن الموضوع !! ومجلس النواب أيضاً لم يكن على علم بالأمر !! إذا فهل احتكرت هذه المعلومة فقط على رئاسة هيئة الأركان وقيادات الدوائر الأمنية فقط !! بمعنى آخر هل تم التواصل والاتصال والترتيبات مع إسرائيل دون علم الحكومة ، كيف هذا !! وهل دخل الطاقم الاسرائيلي ومعداته وآلياته دون علم وزارة الداخلية والأمن العام ؟ .. ثم خرجت التصريحات الأخيرة لتقول ( أنها أسرار عسكرية ) ، هل هناك خوف أو إحراج أو إفشاء لأسرار عسكرية مضى عليها 45 عاماً ؟ ثم أن اكتشاف أن هناك أجهزة تجسس ومتفجرات إسرائيلية قديمة سيكون خبراً جيداً يسعد المواطن وليس هناك خطر من إظهار ما اكتشف على الملأ ، فهذا الاكتشاف على اعتبار ما كان .. وليس على اعتبار ما سيكون وبالتالي لن يفشي بأسرار تضرّ أمن الوطن وقواتنا المسلحة الباسلة .

      وبصفتي مواطن على هذا التراب الغالي  أتسائل : ألا يفترض وبعد توقيع اتفاقية السلام مع اسرائيل أن تقوم بالغاء ووقف الأعمال العدائية معنا .. بالتالي أليس من المفروض على اسرائيل ومن عشرات السنين أن تقدم تقريراً للأردن بما هو موجود على تراب عجلون ، وإن وجد أيضاً في أي موقع آخر .. أن تفصح عن كل مثل هذه الأمور من تلقاء نفسها كون أن هناك إتفاقية سلام وهذا يحتم عليها ذلك ؟ أم أن رئيس الحكومة الحالية فطن الآن لهذا الأمر وطالب الحكومة الاسرائيلية  بضرورة هذا الافصاح ، أين كانت كل الحكومات السابقة جميعاً عن هذا الأمر الأمني الخطير ؟ .

     أختم كلماتي القصيرة هذه بتوجيه عتب على الحكومة الرشيدة وعلى باقي الجهات المعنية والتي كان لها دوراً في أحداث ذهب عجلون .. بأنكم أنتم الملامون بالدرجة الأولى لما وصلت إليه الأمور ، فقد حجبتم المعلومة عن الشعب وعن ممثلي الشعب ، ولو كان هناك توضيحاً وتفسيراً منذ البداية لما خلقت الشائعات .. وتطلبون من الشعب تحرّي الدقة أولاً قبل الانجرار وراء الشائعات !! فكيف هذا وأنتم تحجبون المعلومة وتحتكرونها ؟ .  

    واعتقد كما أسلفت أن هذا الموضوع لن ينتهي في المنظور القريب ، ذلك لأن غالبية الغلابى من المواطنين هم كالغريق يتعلقون بقشة ، فأحوالهم المادية في أسوأ ما يكون : الفواتير تتصاعد والديون تثقل كاهلهم والقضايا المالية في المحاكم أعدادها بعشرات الألآف ، والأبناء والأطفال يشتهون والآباء يعجزون ، فكان ذهب عجلون هو القشة التي استبشر فيها المواطن خيراً علـّها تنتشله وأسرته من ضنك العيش .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق