]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الضمـان يحلّـّل ما حرّمه سابقاً

بواسطة: جمال ابراهيم المصري  |  بتاريخ: 2014-10-22 ، الوقت: 12:24:03
  • تقييم المقالة:

                                              الضمان يحاـّل ما حرّمـه سابقاً

 

       نذكر جميعاً أنه وفي السنوات السابقة ، كان يمنع على أصحاب الشركات والشركــاء فيها الانضمام تحت مظلة الضمان الاجتماعي ، ولم يكن يسمح لأي منشـأة الاشتراك بالضمــان الاجتماعــي إلا إذا كان يعمل لديها خمسة عاملين فأكثر ، مما أدى بالشركاء وأصــحاب الشركات إلى التحايــل على مؤسـسة الضمــان وإشــراك أنفسهم مع شركات أخرى مسجلة في الضمان .. وكان هذا ممنوعاً ومخالفاً لتعليمات الضمان الاجتماعي .

      ولكن وفــي هــذه الأيــام وسبحان مغيّر الأحــوال أصبح إشراك أصحـاب الشركات والشركاء إلزاماً .. بــل وأصبحت الشركات والمؤسسات الفردية وحتى مكاتب المحامين وعيادات الأطباء .. الخ من هذه المهن مجبرة على إشراك السكرتيرة أو الموظف الوحيد الذي يعمل بها في الضمان الاجتماعي ، بــل وأصبح القانــون يعاقب على عدم الالتزام بذلك ، ولم يقف الأمر عند هذا الحد بل تعدّاه للإشتراك الاختيـاري والترغيب لربـّات المنــازل في الاشتراك في الضمان .. والتوجه لاشراك السائقين أيضاً ، وبمعنى آخــر ولو أتيــح للمؤسـسة إشـراك كــل مواطن يعمل أو لا يعمل .. وربما سيأتي اليوم الذي سيدعى فيه لاشراك الأطفال والمعاقين !! .

       لا شك أن هـذا التوجه هــو مرغوب ومطلوب ومحبب لجميع المواطنين .. لكن هــل يــا مؤسسة الضمان الاجتماعي هذا التوجه الهدف ( الصّـرف ) منه خدمــة المواطــن ؟ ، لو كان كذلك فهؤلاء الشركــاء والعاملـين بالمكاتب الفردية كانوا أصلاً موجودين وكانوا يلهثون وراء الاشتراك وكنتم تمانعون هذا الأمر وبشدّة ، فما هو هذا التناقض وهذا التغيير ؟ .

       فلنكن صريحين وواضحين .. وأعــود لمقالة لــي نشرت قـبل عــام تقريباً وكانـت بعنــوان ( هــل أموالـنا بالضمان الاجتماعي في خطر ؟ ) .. وأكرّر هنا أن أكبر وأخطر أمر سيواجهه الوضع المالي للضمان الاجتماعي بعد عقود قليلة من الآن ، هو الاستثمار الخاطىء للأمـوال الموجـودة فــي صندوق الضمان الاجتماعــي والتـي تمثل إشتراكات العاملين وإيراداتها ، فلا يخفى على أحد أن إستثمارات هــذه الأمــوال لا تتم كما يجب ، وكذلــك متابعتها ومراقبتها الضعيفة وهي لا تستثمر بالوجهة والمنفعة الصحيحة .. وأعتقد جازماً أن هــذا هــو السبب الحقيقي والفعلي وليس كما تدعي المؤسسة في كل بياناتها وخطاباتها فــي كافة المحافل وأنـّا أتيح لها ذلك .. وهو أن السبب الرئيسي لهذه المخاوف هو التقاعد المبكر ، فمن تقاعد مبكراً فقد اقتطع مـن رواتبه إشتراكات على الأقل لمدة تزيد عن الثمانية عشر عاماً .. فلو أستثمرت هذه الاقتطاعات طوال تلك السنين الطويلة بطريقة جيدة صحيحة فإنها حتماً ستغطي بل وستزيد عن المدفوعات المطلوبة . 

      لا اعترض علــى شيء ولا على أيّ من التوجهات الجديــدة التي دعت إليها هذه المؤسسة التي تتعلق بها آمال الكثير مــن المواطنين ، ولكن هــذه دعــوة أن وجهوا أعينكم وأدمغتكم يا أولي الأمر في هــذه المؤسسة العتيدة إلى إدارة الأموال والتي هي مودعة لديكم بأمانة وبالشكل الصحيح وكفانا تباكياً .   

 

 

 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق