]]>
خواطر :
شُوهد كلب (أكرمكم الله)، في فصل البرد يلهثُ... تعجبت منه البهائمُ، كيف يكون الحال في فصل الحرُ...أجاب الكلب، لذلك الحال أنا من الآن أتهيأ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حبيبتي انا اليك و انت لي

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-10-21 ، الوقت: 23:50:13
  • تقييم المقالة:

لمحتها هربت لكي لا اراها 

فستانها فوق الركبتين و مع الرياح تبقى للحظات شبه عارية

دخلت في وسط سنابل القمح ليغطيها

يبان الا شعرها  الاسود يتراقص مع السنابل الذهبية 

مشهد اسكر عيني

وكاني شارب من الخمر ما يفقدني رؤية من حوالي

دخلت الى الحقل لادركها و كان السنابل قبلتها لعبت معاها و اعتدت علي

كلما حاولت اقتفاء اثرها سنبلة حاولت طمس عيني

و  كان السنابل عشقت حبيبتي و ارادت ان تبعدها لكي لا يلحق بها اذية

تراها ترقص معها و شعرها الاسود فيه بقاع  ذهبية

بفعل الرياح تسمع من تماسس السنابل ببعضها احسن اغنية

بقيت خارج الحقل انتظر خروجها من الصوت الشذي اغمضت  عيني

تسللت خلسة و رجعت الى منزلها و من هاتفها اعطتتني اشارة لاكلمها 

ضننت انها حنت الي

قالت لي اين انت يا حبيبي توحشتك يا عيني

اجبتها انتظرك يا حبيبتي اخرجي وكوني هنية

والله لا امسك حتى بيدي اريد فقط ان اشوفك بعيني

ققالت لي لم تراني لقد رايت جنية 

انا لم اخرج من منزلي ادعوك لتاتي انا ليك   و انت لي

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق