]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

باسم الحرية

بواسطة: الكاتبة إبتسام  |  بتاريخ: 2014-10-21 ، الوقت: 17:14:04
  • تقييم المقالة:

نرى في مجتماعتنا اليوم الكثير و الكثير من الانحلال الخلقي و الثقافي و البعد عن المنحى الديني و الاجتماعي الذي نشانا عليه في مجتماعتنا العربية الاسلامية ،ويمكن ان نعزو ذلك للغزو الفكري الغربي و محاولة التقليد الاعمى لثقافات ليست من نهجنا الاسلامي بتاتا ،الدين الاسلامي عندما وصف لنا اخلاق و حكم الاسلام  ،كان ذلك من أجل حفظ و صيانة الذرر المكنونة للمرأة و و حفظا لاستقامة الرجل و روجولته ،اما مفهوم الحرية الذي يتغنى به شبابنا و شاباتنا اليوم ما هو غلا سخافة عصرية غبية ،و منهج خطأ ،انما تلك هي شهواتنا الي تشرح لنا المفاهيم بصفتها امورا عادية و الكل يمارسها ،

لم و لن يكون الدين السلامي ذلك الدين المعقد ذلك الدين الذي لم يمنح للمرأة حقوقها ،فالأسلام صانها حفظا لكرامتها و شرفها و ليس تثبيطا لعملها و خلقها ،

لذلك لا يجب ان نعزو انحيازنا لشهواتنا حرية انما هو خطا علينا تصحيحه و محاولة الاجتهاد لتكريس مبدا الدين خلق و عمل 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق