]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عذاب الانتظار

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-10-21 ، الوقت: 07:30:29
  • تقييم المقالة:

دمي يغلي بداخلي كماء  في قدر و انا تحت نار حامية

احترقت  قدمي

 انتظر فدومك في اليل و الفصل شتاء

حرقة  الانتظار يا حبيبتي  لم يطفىء لهيبها

لا البرد و لا المطر النازل من السماء

وعيني مشدودة في الطريق الذي عادة تاتين منه  

ابعد الماء كل لحظة عن عيني حتى اضل ارى

 و لا  اقفل ابواب جفوني من   البرد  من الهواء و من الماء

اخاف عليك

تمر الدقائق و الساعات و انا في حيرة يخرج الهواء

من كل منفذ من جسدي حتى لا انتفخ كبالونية

اكاد انفجر

قلبي  ينطق كاللسان بزفير يتكلم بلغة يحن لها الحجر

طال الانتظار و ازداد قلقي دمي فار يكاد يثقب شراييني

 دقات قلبي اسمعها  في اذني رغم صوت الرياح و غناء المطر

الليل بلغ نصفه لم اياس همسات تسربت الى مسمعي بشرتني بقدومك 

رايت فجاة في الليل الشديد السواد خيالا يناجيني

.اضنه هو مصدر  الهمس الذي قال لي  لا تياس حبيبي انا هنا تعالي نجيني

انا خائفة احضني في الحين

مددت يدي لاحضنها وجدت الا السراب بكت عيوني مع المطر 

حبيبتي ظلمتني لم تاني لتواسيني

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق