]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

غيبوبة الوقت

بواسطة: Ahmed Ali  |  بتاريخ: 2014-10-20 ، الوقت: 21:15:59
  • تقييم المقالة:
  الحياه ديناميكيه بطبعها ! فقط راقب عقرب الساعه واستمع له جيداً وهو يصدر ذلك الأزيز الخافت الرتيب في صمت تام. كن أكثر إنصاتاً ستسمع بلا شك صوتاً آخر يعلو مره ويخبو أخري لا بد وأنك قد أدركت أنه صوت أنفاسك تشهق مره وتزفر أخري وكأن أنفاسك تنافس ذلك الأزيز وفلبك من بعيد يشاهد وهو يدق طبول الحرب . أفق من ذلك المشهد للحظه واسأل نفسك سؤالاً هل أدركت المغزي الآن فإن لم تدرك فاعذرني سأطيل عليك قليلاً. سيتغير ذلك المشهد الصامت الآن ونتجه إلي مشهد آخر معاكس ملئ بالحياه والضجيج والصخب فقط تخيل نفسك في ميدان عام يكتظ بالناس والحياه وما عليك إلا أن تراقب الجميع ستجد الكثير من الأفعال وكذلك الفاعلين ، هذا يذهب وذاك يجئ ، هذا وذاك ، هذا وذاك ولو اطَّلعت علي عقول الجميع ستجد أفكارا ونوايا مختلفه إنها الحياه وتلك ديناميكيتها .
ولكن مَن مِن كل هذا الحشد الذي تراقبه يدرك ذلك الصراع القائم بين أنفاسه والزمن.
لمن الغلبه ؟ قد يكون هذا السؤال ساذجاً لا قيمه له فالغلبه دائما للزمن .
لذا اقتنص ما تبقي لك من أنفاس قبل أن يحسم الصراع ويصيبك سهم القضاء بما هو مقدر لك فلربما كان شهيقاً لا زفير بعده ولربما يلدغك ذاك العفرب غدراً.
... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق