]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

مشروع هداية و نور ينتشر بالعلم و مكارم الأخلاق.

بواسطة: Jamel Soussi  |  بتاريخ: 2014-10-19 ، الوقت: 20:52:02
  • تقييم المقالة:

 

مشروع هداية و نور ينتشر بالعلم و مكارم الأخلاق.

*************************************************

"الدولة " في الإسلام مفهوم غير واقعي و لا ملموس و لا حدود له....
ذلك أن الدولة هي مشروع ادخال الناس كافة في دين الله ...فهي غير متكاملة مهما انتشرت ..ذلك أنها دعوة لتأليف كل الأمم ...فالإسلام لم يبعث لأن يحبس عند قوم دون قوم ..و لا تدعو طبيعته الربانية كدين إلى أي شكل من الصراع بين الأمم....و عليه فإن رفع لواء العنف في انتشار دولة الإسلام لا مبرر له بل هو مناقض لطبيعة الدعوة الإسلامية.....لا وجود لصراع أممي في الإسلام ..و لا وجود لأي شكل من الصراع في الدعوة للإسلام....الإسلام دين ينبذ الصراع و يدعو إلى التآخي و التعارف و التحابب بين الأمم.....ليست دولة الإسلام قومية و لا شعوبية و لا شوفينية و لا عرقية و لا قبلية و لا جهوية و لا أصولية و لا طائفية .....دولة الإسلام مشروع هداية و نور ينتشر بالعلم و مكارم الأخلاق....دولة الإسلام رؤية حضارية و هدف اصلاحي عالمي كوني و رسالة انسانية جامعة لكل البشر ...هي انقاذ لكل النفوس و اصلاح لكل الشعوب و رحمة للعالمين.

 

 

  ************************
من كتاب : "رسائل في الصّميم "

 

الباحث / الكاتب :
أ . جمال السّوسي - تونس

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق