]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحبة السوداء

بواسطة: مصطفى الراشد  |  بتاريخ: 2014-10-18 ، الوقت: 11:40:13
  • تقييم المقالة:

 

 

اسم قد تهرب منه اذا سمعته للمرة الاولى من لسان أحد الاصدقاء او المعارف ولكنك ان صبرت قليلا فسيتضح لك من أمر هذا الاسم الشيء الذي لم تجده في سائر اسماء الحبوب الاخرى المحببة الى قلبك فتتعلم درساَ بليغاً يضاف الى دروس هذه الحياة ان لاتحكم على الشيء من ظاهره اصبر لتعرف معدنه هكذا علمتني الحياة، علمتني ان المظهر مهم، غير ان رونقه سريع الزوال لكن الجوهر هو الحقيقة التي تبقى ثابته، وقس على ذلك امثلة كثيرة فأحذر ان تبني تصوراتك وآرائك على ظاهر الاموربشكل مطلق فمظهر كل شيء هو الانطباع الاول، ولكنه ليس الاخير، فمثلاً اذا رأيت رجلاً يتردد الى المسجد فأشهد له بالايمان، فظاهره ذلك ولكن أحذر ان تحكم عليه بالصلاح المطلق ولقد بين رسول الله صلى الله عليه وسلم ذلك حين قال " الدين المعاملة"، كما ان رجلاً جاء الى عمر رضي الله عنه مزكياً لشاهد فقال له عمر: هل جاورته؟ قال: لا ، قال: هل تعاملت معه بالدرهم والدينار؟ قال: لا قال: هل سافرت معه؟ قال: لا قال: قم فإنك لا تعرفه، واني لاتعجب من بعض الشباب والشابات الذين يختارون شركاء حياتهم ويدققون في كل شيء الا معدن ذلك الشخص وروحه وهو اهم الاشياء لان البقية كلها ستزول بعد فترة الا معدن الاشخاص فهو باقٍ وهو المهم لحياة زوجية صحيحة، ولعل هذا من أهم اسباب الفشل الذي يحدث في الحياة الزوجية في مجتمعاتنا.

وموضوع الحبة السوداء مثال لما ذكرته اعلاه فاني ماتعجبت الا من الفوائد العظيمة التي أحتوتها هذه الحبة على الرغم من اسمها، ولعل فوائدها العظيمة كانت سبب رئيسي في تغيير اسمها الى (حبة البركة)، وقد قال عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم" إن هذه الحبة السوداء شفاء من كل داء إلا السام، يقصد الموت"، وفي خصائصها الطبية فحدث ولاحرج وهذا مجمل لخصائصها أجد فيها فائدة عظيمة لمن استخدمها.

 

- الحبة السوداء والملاريا: عرضت نتائج دراستان نشرتها المجلة الأمريكية للسموم والعاقير الطبية والمجلة الماليزية للعلوم الطبية لعام 2007 نتائج دراستان قام بها باحث يمني من جامعة ذمار اليمنية الدكتور (عبدالإله حسين أحمد الأضرعي) والبرفيسور (زين العابدين بن أبو حسن) من الجامعة الوطنية الماليزية عن فعالية الحبة السوداء ضد طفيل الملاريا حيث أظهرت النتائج فعالية قوية للحبة السوداء في إخماد المرض وعلاجه والوقاية منه والذي يوعد بأنها تحتوي على مواد فعالة قد يتم استخلاصها لتمثل قفزة جديدة ضد مرض الملاريا.

- للحبة السوداء دور في الوقاية من سرطان الكبد وسرطان القولون وسرطان الثدي

- الحبة السوداء ومرض السكر: في دراسات علمية وجد ان استخدام الحبة السوداء ممكن ان يؤدي الى خفض مستوى السكر في الدم وزيادة مستوى الانسولين عند المصابين بالمرض.

- الحبة السوداء والأمراض التحسسية: استنتج باحثون المان ان زيت الحبة السوداء فعال كعلاج اضافي في علاج الامراض التحسسية      مثل التهاب الانف التحسسي والربو القصبي والاكزيما التحسسية.

-الحبة السوداء مفيدة في علاج الاسهال ومنذ مدة طويلة تستخدم في ذلك.

- للحبة السوداء دور في حماية غشاء المعدة وأمراضها.

- للحبة السوداء دور في الحماية من الاعتلال الكلوي من خلال زيادة ادرار البول.

- للحبة السوداء دور في حماية القلب وشرايينه وكذلك الدماغ.

- أظهرت بحوث انه من الممكن ان يكون للحبة السوداء دور في علاج ارتفاع ضغط الدم.

- أظهر بحث انه من الممكن ان يكون للحبة السوداء دور في علاج امراض الروماتيزم وامراض المفاصل وتسكين الامها.

وأضيف ومن خلال تجربتي الشخصية ان اضافتها للطعام تعطيه طعماً مميزا ولذيذا، هل لاحظت الان أهمية جوهر الاشياء وفائدتها فكيف سيكون حكمك على هذه الحبة الجميلة التي تدعى"الحبة السوداء"!.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق