]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أرق...

بواسطة: مريم كنماتي  |  بتاريخ: 2014-10-18 ، الوقت: 09:08:16
  • تقييم المقالة:

 

عندما يزورني الليل و يجن الظلام
عندما يخيم السواد و يختفي النور
أرتمي في أحضان سريري الدافئ
و كأنني أفر من شيء مريب 
تتسارع خطواتي نحو نفس المكان
ككل ليلة......بحثا عن الراحة
هه....الراحة؟؟.......
نعم يا قلبي لا تسخر.....
إنها الراحة التي نراها في الاحلام
....ثم....بعد لحظات تتم عملية الهبوط بسلام
أذكار و تلاوات تليها غفوة لثوان
ولكن........يفسدها الأرق
ذلك الشبح الذي يقلق راحتي باستمراار
ارحل بعيدا عني....أكرر كل مســاء
فيجيب الأرق...أيها البشر لماذا الظلم؟
لست أنا من يسلب عنكم الراحة 
بل السبب فيكم ووسط قلوبكم
إنها احزانكم التي عجز عنها قلبكم
همومكم التي باتت ترافقكم
انا فعل والسبب أنتم
....صدقت ايها الأرق.....
...إنها كلمات موزونة جالت في دماغي لفترة....
ولكن... 
نزلت معها دموع

نزفت معها جروح ......
و انطفت الأنوار
لنتظاهر بالنوم
بينما قلوبنا تكاد تنفجر.......

.....قصة تتكرر كل مســـــــــــاء....  

    بقلم مريم كنماتي


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق