]]>
خواطر :
ماخطرتش على بالك يوم تسأل عنى ... وعنيه مجافيها النوم يا مسهرنى...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الايثار

بواسطة: مصطفى الراشد  |  بتاريخ: 2014-10-16 ، الوقت: 12:41:26
  • تقييم المقالة:

 

 

لكم الله يا أصحاب القلوب الطيبة يامن تؤثرون على انفسكم السعادة الا خالصة طيبة لايشوبها أذية أحد قريب او بعيد كم تتعبكم طيبتكم، كم تقاسون وكم تعانون ماشدة غربتكم في هذا الزمن ، لاأعرف أئهنئكم بما رضي الله عنكم، وبهذا الضمير النقي الذي تحملونه وسط ارواحكم، ام أعزيكم على معاناتكم وغربتكم كيف لا وانتم ترحمون ولاتسترحمون وتتألمون ليعيش غيركم في دعة وسكون، غير اني ابشركم ان رضىى الله عنكم أعلى من كل غاية، فما راحة الجسد الا بعد التعب والنصب، ومالذة الماء البارد الا بعد رمضاء الطريق اللاهب.

يا ليت الذي بيني وبينك عامر وما بيني وبين العالمين خراب

لله دركم تتألمون اذا تألم غيركم وتشقون لمصارع أخوانكم فوالله لاأملك لكم الا كل حب وتقدير، أعلم انكم تتمنون أحياناً لو كان لكم من الانانية قدر بسيط تستظلون بظله احيانا، ولكني اجزم يقيناً انكم لاتقدرون ان تجمعوا بداخلكم بين الايثار والانانية ولاتطيقون العيش مع الانانية فانتم تتنفسون الايثار وتنشرونه في فضاء هذا الكون وتعلمون جيداً ان الانانية ظل سرعان مايزول، غير ان الله كتب ان يكون الايثار صفة خالدة لكم تتنعمون في ظلها الى ابد الابدين، ياءيها الجنود الشجعان في ميدان الرجال، ماعرفنا الانسانية الا من خلالكم وماطيب العيش الا في روءيتكم وماتطاق هذه الدنيا الا بسطوع بدركم علينا بين الفينة والاخرى

مالذة العيش الا في معاشرة الفقراء   هم السادة والسلاطين والامراء

ووالله ما انتم بفقراء بل انتم أغنى الاغنياء فالغنى ليس بدرهم ولادينار لكن الغنى غنى النفس وسموها عما يؤذي الخلق وعن سفاسف الامور في شتى مجالات الحياة ، واني في هذا المقام لست بناصح فلست أهلا لذلك في حضرتكم، غير اني مذكر ان لايوسوس الشيطان لكم فيزيحكم عن جادة الصواب فينتشر ضعاف النفوس ويأفل جمال هذا العيش دونكم، ولعمركم ان هذه الدنياها يبقيها الله بكم ولو خُليت لقلبت.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق