]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

لا نريد منكم إعتذار

بواسطة: Sunrise  |  بتاريخ: 2014-10-14 ، الوقت: 14:01:05
  • تقييم المقالة:

يأتون بلمحة اعتذار يشوبها شيء من الندم ، متأخرين عمرا من الزمن، و نحن الذين مضينا و لم نعد نملك ترف الإنتظار ... أي إعتذار هذا الذي يأتي مشوها بالكبرياء، في مسرحية حفظنا فيها حتى ردود أفعالنا من كثرة التكرار. ألا يعلمون أن ذاكراتنا المحملة بالهزائم و المفخخة بالجراح تريد أن تتحاشى ما قد يشعل فتيل ألغامها. نحن الذين نسير الى ترقب لا تنذر أحوال مستقبله إلا بعواصف عاتية نرجو أن نخرج منها على قيد أمل، على قيد حلم ... فلما لا يكفون فقط عن متلازمة الخطأ و الإعتذار ... فنحن مستعدون للنسيان ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق