]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رأيت نور الله

بواسطة: محمد انور المحامى  |  بتاريخ: 2011-12-05 ، الوقت: 04:35:01
  • تقييم المقالة:

 

الى ولدى الفاضل ( انه نعم العبد انه أواب) ... إذا سألت فأسأل الله ... وإذا استعنت فاستعن بالله ... ولا تمشى فى الأرض مرحا انك لن تخرق الأرض ولن تبلغ الجبال طولا... أيها الابن الفاضل هناك أشياء كثيرة تجعل الإنسان يعرف طريق الله الواحد الأحد وهى أشياء تمر به مرورا سريعا قد تكون لحظات أو أوقات ومنها 
المرض الشديد أو الابتلاء فنلجأ جميعا فى تلك اللحظات الى الله كي ينجينا من الكرب أو يشفينا من المرض أو الابتلاء الفرح الشديد لنيل جائزة أو الحصول على شئ قيم ونفيس فنشكر الله شكرا جزيلا على نعمته رؤية المبتلى من غيرنا فنذكر الله ونشكره إن عافانا من ذلك أو ذاك .. رؤية الجنازة والمرور بها أو تشييعها , ففى تلك اللحظة وخاصة لحظة نزول الميت الى القبر ترتعش إطرافنا ونتذكر الموت ونذكر الله فى علاه  فى أوقات حرجة يعتقد المرء أنها لا محالة سوف تكون نهايته فيدعو الله مخلصا خائفا مرتعدا أما حب الله فيأتي باللجوء إليه فى الشدة والرخاء فى السعادة والشقاء فى الحلوة والمرة فى السر والعلن , الاعتماد عليه فى كل أمورنا فنستخيره ونتوسل إليه وندعوه مخلصين منيبين تائبين عائدين نادمين عازمين على أن نتوكل عليه توكل الطير تروح بطانا وتعود خماصا ( تذهب جائعة وتعود ملئ البطن ومعها طعامها وطعام أبنائها .. مالنا ؟ .. ماذا أصابنا ؟ غافلين نائمين والى جمع المال مسيرين تائهين عن التذكرة معرضين ندعوا الله أن يثبتنا على الإيمان والاطمئنان وأن يذكرنا دائما به وإلا ينسانا كما ننساه اللهم لا تجعلنا ممن تقول لهم : (اليوم ننساكم كما نسيتم لقاء يومكم هذا) اللهم لا تجعلنا ممن يقولون : رب لم حشرتنى أعمى وقد كنت بصيرا ؟ اللهم اجعلنا من المرحومين ولا تجعلنا من المحرومين...اللهم لا تجعلنا ممن يقولون : ربنا أبصرنا وسمعنا فارجعنا نعمل صالحا إنا موقنونربنا اجعلنا ممن إذا ذكروا بآيات ربهم خروا سجدا مسبحين بحمد ربنا غير مستكبرين ربنا واجعلنا مسلمين لك ومن ذريتنا أمة مسلمة لك وأرنا مناسكنا وتب علينا انك أنت التواب الرحيم ولدى أنت خيرا منى فقد هداك الله وأنت صغيرا لم تبلغ الحلم فكن شفيعي مع سيد الأنام سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم  ...  ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا ربنا ولا تحمل علينا إصرا كما حملته على اللذين من قبلنا ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به , واعف عنا واغفر لنا وارحمنا...أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين

 

والى لقاء أخر إن شاء الله 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق