]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يا مجلس طنطاوى أسمع وأفهم منا....

بواسطة: sameh ismail  |  بتاريخ: 2011-12-05 ، الوقت: 04:32:32
  • تقييم المقالة:

أذا كنت توليت الحكم فى ظروف شعب مصر يعلم بها فأعلم انك مؤتمن على بلد وليس حاكمً لها ؛ وان كنا نشهد للك بما فعلته أيام الثوره من حمايه ليست كامله وكانت نسبه كبيره منها رغم عنك لآن الوضع فى هذه الظروف ليس كان يحتمل ان تفعل الا هذا.... وندين موقفك يوم موقعة الجمل وان كنا نشهد لبعض ظباط الجيش الشرفاء مثل "شومان " وغيره من شرفاء جيش مصر العظيم. أيها المجلس أعلم جيدأ ان كان احد هتف ضدك فأنت الذى صنعت هذا الهتاف بتباطئك تاره وتجاهلك لمطالب الثوره تاره اخرى والطامه الكبرى هى اصدار قوانين لسنا حالمين بها ولا كانت من أمانينا مثل " مباشرة الحقوق السياسيه وقانون تجريم وتحريم الاعتصامات "

اعلم ان الشعب لو خير ان يتولى مجلسك الموقر بمافيه من مروجى اشاعات مثل الاخ الروينى واخرين مثل من انتهكوا الحريات وصمموا على القمع والضرب والترهيب يوم 9 مارس فما اخترناك ان تكوت امينا على بلد أضعتم فرصاُ كثيره فى اثبات ولاءكم للثوره وشعب ذاق الظلم والمهانه فى 30 عام انتم شريكاُ اساسيا فى 20 سنه خدمه فى عهد حاكم فاجر وظالم متكبر و كنتم صامتون عن تكبره وفجره كل هذه الفتره....

أيها المجلس الموقر لقد سمعت من كل الدنيا ولن تسمع من شباب ناموا فى البرد وذاقوا افظع الشتائم من كلاب امن الدوله تاره ومجرمين حبيب العادلى تارة اخرى..شباب لا ينتمى لآى تيار ولا حزب ولا حركات.. لكن اليوم اسمع منا وافهم منا فالفارق الزمنى والتكنولوجى بيننا وبينكم كبير جدا مثل الفرق بين هضبة المقطم وجبال الامازون...... ايها المجلس نحن نتخلص من ديكتاتور ظالم وفاجر ضحى من أجل نفسه بكرامه شعب وهيبته وروعة سلوكه وحضارته وتاريخه وحبه لبلده حب الام لولدها لن نتخلص من ذلك المجرم حتى نعيش فى ظل ديكتاتوريه جديده لن نتخلص من ترهيب وتعذيب مجرم الانسانيه فى عصر مصر الحديث "حبيب العادلى " حتى نرى ظباط جيش من اهالينا يعذبوننا مره يوم 9 مارس فى المتحف المصرى ومره فى السويس مدينه العظماء نخن لانقبل هذ ولا نطيقه فقد اضعت علينا بمجلسكم هذا فرصه تاريخيه ان نعطلى العالم كله باقى الدروس هو درس الطاعه لحاكم عادل اضعتموها بعدم وعيكم السياسى وعدم تفاهمكم مع جيل سوف يحكم العالم عقود طويله من الزمن...

يامجلس طنطاوى لن نقبل ابدا ان تعاملونا كا لحيوانات فى اول يوم رمضان ويوم 5 أغسطس فنحن أناس لهم كرامه ولهم حق التظاهر وحق الحريه والتنديد بما هو خطأ وهذ ماكفله لنا الدين والحريات...فلن نأخذ منكلم أذن حتى ننزل نتظاهر او نعترض على وضع نراه ليس فى مصلحة مصر...انتم الان حاكمون البلد والبطلجه متفشيه فى جموع مصر ولا هم لكم الا ثوار التحرير البلطجه فى كل الادارات وفى كل المؤسسات وفى كل الهيئات فأين يامجلس اساتذة الجامعات من حركة المحافظين واين تطهير ماسبيرو وجرائد الجكومه اين تطهير جامعات مصر من فلول حزب متخلف اغرق البلد فى وحال الطين....اعلم اننا ان كنا خفنا من مبارك وحبيب فسوف نخاف منك؛واعلم ايضاً اننا سوف نتظاهر ونعترض ونهتف بالحريه وسقوط الديكتاتوريه اينما وجدناها وسنفعل هذا بدون اذن من احد ؟ ولا تحديد زمان ولا مكان لاننا لسنا فى اورويا بلد نحن اعظم منهم فى كل شئ ....انظر حولك العالم كله يتعلم منا يفتخر بنا يقتدى بنا حتى بنى صهيون اعداءنا على مر الزمان...يامجلسنا الموقر كلمه فى اذنك وعها جيداً جداً .................... ان كتاب التاريخ الان به صفحتان من يكتب فى اليمين يكرمه الله والناس ويحفظ ما يفعله جيل الالفيه ومواقفه لن ينساه الشعب على مر العصور.....ومن يكتب فى الشمال يدهسه التاريخ الى مزبلته ولن ينساه شعب لا ينسى من قسى عليه بسهوله........ وبين اليمين والشمال شعب بلغ الغضب فيه النصاب كاملاُ شعب على غير استعداد ان يعيش مرهً أخرى تحت الاستعباد والظلم والفجر والاهانه والمزاحمه على رغيف العيش..

أعلم جيدا ان زمن الفقر السياسى مات ألى ألابد... ولله الموفق.....

sameh ismail..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق