]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تصدع بناء مشموخ وتمهيد للحياة البرزخية

بواسطة: احمد ايهاب  |  بتاريخ: 2011-12-05 ، الوقت: 03:14:51
  • تقييم المقالة:

طالب الرئيس المخلوع السابق محمد حسني مبارك من زوجته سوزان ثابت اعداد القبر الذي سيخمد فيه ابدا بكلمات كانت تكتظها الثقة والاطمئنان من ذهابه الي مثواه السرمدي بجانب القهار سبحانه وتعالي ولكن من ناحية اخري ربما كان رد فعل الشعب غير رحيم الي نوع ما وذلك لانه هدفهم قبل الثورة مختلف كثير عن عقبها اذ ان تنحي الرئيس مبارك واقامة حكومة جديدة كان المبني الذي يسكنه طلباتهم وذلك لفتح النوافذ لطلبات فرعية كالقضاء علي البطالة وغلاء الاسعار....الخ ولكن ماذا بعد تنحي الرئيس مبارك وعزل الحكومة لماذا ظل الشعب يلاحقه بعد ان كان كنبتة اقتلعت من جذورها فماتت مع بقاء جسدها علي ارض سوداء لماذا ظلوا يلاحقون ذا الجسد الميت للنبتة مع التعذيب البطئ فيه وهو بالفعل ميتا اوليس "الضرب في الميت حرام" الجملة التي تتخلل وابل كلام الشعب المصري دائما لماذا هي-هذه الجملة - نبات في يدينا لا نزرعه برواز لا نضع فيه صورنا سلاح سالم لا نستخدمة وفي افق هذه المقالة اود ان اردف ان هذا كان نقلا لبعض الاراء السياسية المتجسدة في الشعب المصري الآن لا رأيي الشخصي الذي اسكبه علي ورق لكي يطبع


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق