]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

روسيا لا حول ولا طول في اكذوبة محاربة داعش

بواسطة: محمود فنون  |  بتاريخ: 2014-10-11 ، الوقت: 04:47:38
  • تقييم المقالة:

روسيا لا حول ولا طول في أكذوبة محاربة داعش

محمود فنونِ

10/10/2014م

توافق المجتمع الإستعماري الغربي ( الأطلسي ) على ضرب سوريا تحت مسمى محاربة داعش ، وتمكن من حشد تحالف واسع شمل العديد من الدول العربية وغيرها . وبعيدا عن  موافقة روسيا والصين وكثير من دول العالم .

وداعش هي حصان طروادة الذي استعمل للتدخل العسكري المباشر في سوريا - حاليا  القصف وأشياء أخرى وربما التدخل البري  والمناطق العازلة وما هو ابعد من ذلك .

توافق الحلف خارج مجلس الأمن . ولذلك لا يملك المعارضون سوى التصريح بمواقفهم ضد الخطوة أو نقدا لمحطاتها وبعض تفاصيلها كما يفعل الروس والصين والدول التي لم تعط موافقتها أو لم يؤخذ رأيها ؟

 

امد/ موسكو - روسيا اليوم: قال المتحدث الرسمي باسم الخارجية الروسية ألكسندر لوكاشيفيتش، في مؤتمر صحفي عقده في موسكو، "من جديد نلفت انتباه المجتمع الدولي إلى أن مكافحة الارهاب، شر العصر، لا يمكن أن تكون فعالة إلا بتوحيد جهود الأطراف كافة على أساس القانون الدولي".
وشدد انتقاداته ضد امكانية المنطقة العازلة :

وبخصوص خطط لإقامة منطقة عازلة بين سوريا وتركيا، أكد الدبلوماسي الروسي أن اتخاذ القرار بهذا الشأن يعود إلى مجلس الأمن الدولي وحده، مشيراً إلى عدم شرعية أي قرار متخذ بهذا الخصوص من قبل دولة ما أو تحالف من الدول، مثلما حدث في العراق وليبيا، حيث ترتبت على هذه الخطوة آثار مأساوية.

إن حلف شمال الأطلسي لا زال متفردا بالقرار الدولي ،ومتفردا في التصرف  ولا يلتفت كثيرا لانتقادات المعارضين . وهو يجد المبررات والمسوغات  لفعله الإجرامي -  محاربة الإرهاب هذه المرة - مقرونة بتقديم طلبات من أعوانه ومريديه  الذين يستخدمهم كالواقي الذكري ( الكوندوم) كي يقوم بفعلته ، طلبات  من صنائعه  ممن يسمون قيادة الثورة في سوريا ،و جامعة الدول العربية  وصنائعه من الحكام العرب و شيوخ السلاطين وقوى التيارات الدينية.

إن العالم لا زال قطبا واحدا وهناك إرهاصات لقطب جديد . وهذا القطب الجديد لا زال يطرح تميزه في حدود.

فهو يطرح رؤيته لمجريات الأحداث من خلال تصريح صحفي قد لا يلفت إنتباه المريكيين وحلفهم كثيرا رغم صدقيته :

"وشدّد لوكاشيفيتش على أن "التحركات الأميركية الأحادية الجانب في سوريا يستغلها مفكرو الجماعات المتطرفة لتأجيج النزعات المتشددة في البلاد من خلال خطاب ينادي بتشكيل الكفار جبهة واحدة ضد المسلمين". 
ولفت المتحدث باسم الخارجية الروسية إلى أن "لهذا الخطاب قدراً من التأثير، الأمر الذي يفسر تنامي الاعتداءات في سورية ضد ممثلي الأقليات الدينية والعرقية".

هل هذا هو دور الممانعة العالمية ممثلة بال "بريكس" واليسار العالمي والشعوب المتضررة ؟

لسنا بصدد الحدسث عن شن حروب على الحلف المريكي ، ذلك لأن الحروب هي مهنة هذا الحلف وليس خصومه . كما ان حلف امريكا مرتب من الأساس في حلف شمال الأطلسيوالدول التابعة لأمريكا عربية وغير عربية ، بينما  لم يصل ترتيب قوى الممانعة إلى مستوى الأحلاف المستعدة للمجابهة .

ولكن يتوجب أن تستمر الدول المساندة لسوريا بتقديم العون وكل أشكال العون

أما سوريا فيتوجب أن تعلن صراحة رفضها لتوغل عمليات الناتو وحلفه في الأراضي السورية

قد لا تستطيع سوريا مقاومة القصف لأراضيها ولكن من كل بد فإن التساوق مع عمليات الأطلسي أو السكوت أو المطالبة بتنسيق وبتشاور كل هذا يأتي في إطار إحناء الرأس للعاصفة  ولكن يجب ان تصدح كلمةة الرفض على أقل تقدير وأن لا يكون أي لبس في الخطاب السياسي السوري في هذا الموضوع .

ونسأل إذا كان العدو الداخلي والخارجي لسوريا  وهو عدو واحد قد تمكن من إضعاف قدرة  تهديد الأمن الإسرائيلي إلى درجة أن نرى إسرائيل جزء أساسي في العدوان دون الرد عليها ؟؟؟!!!

هل تخشى سوريا من مضاعفة الهجمة عليها أو أن أمريكا ضمنت انعدام الرد السوري على إسرائيل قبل تعديها من جديد ؟

 

 

 

 

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق