]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

زحف حزب الاحرار نحو البرلمان

بواسطة: رمضان يوسف  |  بتاريخ: 2014-10-11 ، الوقت: 02:14:23
  • تقييم المقالة:

مما أثير مؤخرا حول حزب الاحرار أنه ليس له رئيس ولا كوادر تعمل له ومن غير شك أن هذه من بعض الشائعات التي يجدها الناجحون في طريق نجاحهم ولا أقول حجر عثرة لانه مما جدير بالذكر أن حزب الاحرار له رئيسه الناجح صاحب المكانة المرموقة في المجتمع في داخل مصر وخارجها هو الدكتور/ مدحت نجيب الرجل المحترم صاحب الاعمال الناجحة غير أنه لا يظهر ما يحققه من نجاحات غير أنني وبحق اعيب عليه أعماله التي لايظهرها للمجتمع غير انه نشر كلمات موجزة قائلا دعونا نعمل في صمت وهذه هي عادة العظماء لان كل انسان ناجح في عمله لايسعي وراء الظهور والمباهاة بما يصنعه ويحققه من انجازات لبلده خاصة اذا كانت البلد في وقت حساس كما تمر مصر بهذه المرحلة الانتقالية الفاصلة التي ستغير مسار التاريخ في العصر الحاضر وأنا أقول لابد من التكاتف وراء رجال مصر وسيداتها الذين يكدون ويجتهدون من أجل العبور بسفينة الوطن الي بر الامان فلهم منا الف تحية وتقدير علي ما يبذلوه تجاه وطنهم الغالي مصر التي شرف الله قدرها في القران ورفع ذكرها في العالمين فهي باقية أبد الدهر الي ان يرث الله الارض ومن عليها وقد جاء المتحدث باسم حزب الاحرار علي شاشة التلفزيون علي قناة دريم وتابعته فيما يقوله لاني أحب أن أنقد الكلام نقدا بناء اذا كان مغايرا للواقع ولكن خلف الله ظني ووجدت ما يقوله ثابتا للحقائق الموجودة علي أرض الواقع حتي لقد أشادت بذلك مقدمة البرنامج التي استضافتهم لانه كان موجود بصحبة أحزاب أخري وقال ان حزب الاحرار له أرضية شعبية كبيرة في الشارع من خلال مشروعات التكافل الاجتماعي ومشروعاته الحيوية التي ارسلها للحكومة وأخدتها عملت بها وله برامج حيوية في مجالات أخري يعرضها في مصر في المؤتمرات وفي المحافل الدولية ولكنه في الحقيقة كان شابا ثابتا واثقا من كلاماته التي قالها غير أنه غالي في بعض الكلمات قائلا ان حزب الاحرار عنده القدرة علي دخول البرلمان القادم بثلثمائة نائب ولكني أجد هذه الكلمات قد أتسعت منه حين قال ذلك في اللقاء لان بمصر أحزاب أخري قوية وقادرة علي هذه المنافسة وما دام التنافس شريفا ومن أجل مصلحة الوطن فان معركة الانتخابات القادمة ستمر علي خير ان شاء الله وانا أقول ان حزب الاحرار يزحف بسرعة مهولة تجاه البرلمان متحديا الصعاب من خلال رئيسه وقادته وأنا أرفع القبعة تحية لهم علي مجهوداتهم المضنية من خلال زيارات وفودهم لمشروع قناة السويس وشراء اسهم وسندات ومن خلال دعمهم بمبالغ مالية للقنوات الفضائية من أجل تبني أفكار ومبادئ الحزب وطرحها علي الشعب من أجل دعمهم والوقوف معهم أثناء معركة الانتخابات نعم أسميها معركة لان الانتخابات كما نحن متعودون في الماضي أيام الرئيس المخلوع حسني مبارك الله يلعنه هو ومن تابعه من رجال دولته الفاسدين الذين أدوا بنا الي هذه الظروف حالكة السواد من عمر الوطن ومن عمرنا نحن أيضا لانه بسبب فسادهم ضاقت بنا السبل ولا نجد ملاجئا من الله الا اليه فهو عوننا وسندنا في الشدة والرخاء وهو حسبنا ونعم الوكيل في كل من تسبب لنا فيما نحن فيه الان لانهم كانوا من الاسباب الرئيسية في اراقة الدماء من جميع طوائف الشعب ومما هو معلوم أن الدم كله حرام سواء كان مسلم ام غير مسلم بدليل ما قاله النبي صلي الله عليه وسلم حين نظر الي الكعبة قائلا(والله اني لاعلم أن حرمتك عند الله عظيمة ولكن حرمة دم المسلم أعظم عند الله من حرمتك يوم القيامة) هكذا كانت القاعدة الاساسية التي أرساها النبي في هذا الموقف فاعملوا علي الخروج من هذا النفق المظلم الذي لايعلم مداه الا الله نريد أن نعيش حياة هادئة مستقرة كما أرادها الله نؤمن علي أنفسنا من الخوف في السفر والحضر نريد أن نعيش حياة كريمة ولا أقول اني أريدها مترفة فحد الترف في مصر بعيد ولكنه ليس بعيدا علي الله فيا قادة الاحزاب تكاتفوا من أجل بناء الوطن ولا تتصارعوا علي البقاء في المناصب والكراسي واعلموا أنها لو دامت لغيركم ما وصلت اليكم. كاتبه/ رمضان يوسف السنان


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق