]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الشعب يريد أصلاح النفوس

بواسطة: محمدعبدالسلام  |  بتاريخ: 2011-12-04 ، الوقت: 22:03:52
  • تقييم المقالة:

بعدثورتنا العظيمة التى قام بها شباب شرفاء ضحوا بأغلى ماعندهم وبعد سقوط الطاغية حسنى مبارك. اشاد بها العالم أجمع حيث قال اوباما موجها كلامة الى شعبة يجب ان نعلم ثورة مصر للشباب الامريكى وقال ساركوزى رأينا شعبا قام بثورة عظيمة ثم رأيناة ينظف الطريق ويزيل القمامة هذا وان دل دل ثورة قد غيرت المصريين قلبا وقالبا ولكن رأينا  الفوضى تع الطريق وكل منا نظر الى الثورة على انها قمة الحرية فرأينا امثال علياء المهدى وبسببها شهد الانترنت اقبال غير عادى على مدونتها رأينا من يسير عكس الاتجاة فى الطريق العام راينا من يتعدى على حريات الاخرين رينا الفتنة الطائفية تصول وتجول البلاد شرقا وغربا وشمالا وجنوبا رغم ان الله سبحانة وتعالى يقول(((ولو شاء ربك لجعل الناس امة واحدة ولا يزالون مختلفين)))انما جعل الاختلاف لصلاح الامم وتقدمها ودفع عجلة انتاجها وقيل لولا اختلاف الاذواق لبارت السلع ولولا اختلاف العقول لضاعت الدنيا وهذة حقيقة ثم رأينا من ينتقد او يعنف بعضنا البعض بسبب الرأى قد يكون لانتفق فى وجهات النظر ولكن لم يتفق الفقهاء الاربعة على شىء واحد وهذا للتيسيرعلى الامة ورفع عنها الحرج وجعل الرأى لتقدم البلاد ودفع بالمنكر وجلب المعروف ورأينا من يغش السلع اسوأ مماكان فى العهد البائد  وكل ماتتخيلة والا يخطر لك على بال وهنا يجب ان نتغير ثلاثمائةوستون درجةهو الحل لنجاح الثورة فعندما قدم ابرهة من الحبشة فى عام الفيل لهدم الكعبة كانت الناس ضعيفة وعندما قدم الى عبد المطلب فاستسلموا استسلاما كاملا حيث قال  لة انا رب الاغنام وللبيت ربٌ يحمية فكان استسلاما تاما ولكن بعدسبعون عاما وصلت الفتوحات الاسلامية الى اقاصى الارض وأدناها فكان تغييرا شاملا فى الشخصية والتفكير وقوة الاعتقاد.

فهل لنا مخرج.....او سبيل الى التغييرأو انقاذ الثورة؟؟؟


moh_hessin2010@yahoo.com


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق