]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قصيدة الشماريخ

بواسطة: ياسر شرف  |  بتاريخ: 2014-10-10 ، الوقت: 16:35:05
  • تقييم المقالة:
قصيدة الشماريخ ==========

عجبى على ولاد كفر البطيخ دلوقت بيولعوا شماريخ

فرح ده كان او ماتش كمان لازم يشاركوا فى كل مكان

ويدفعوا ده فلوس وكتير طلقات ونار وخطرها كبير

ويقولوا احنا فرحانين والنار لهيبها احمر وجميل

وكأنهم يعنى الشياطين فى النار بيجروا ومبسوطين

بالزمة ده كلام ناس عاقلين ولا كلام ناس مجانين

يمكن يكون هو التغيير من حال لحال يعنى التبديل

لكن ده هو يعنى ابليس وسوسته تجلب شر كتير

عنف ونار وبرضه شماريخ فى فرح وماتش وايها تفاريح

طب ليه ما كنا برضه زمان نفرح ونلعب بكل امان

وهدوء سلام كان العنوان ومعيشة هادية فى كل مكان

لو ماتش تلقى كتير تصقيف تشجيع مهذب بدون تجريح

ولو فرح كله فرحان وبدون لا عنف ولا حتى نيران

دلوقت كله يولع نار وفرح كأنه صاروخ انفجار

والقتل وارد عن غير قصد اوحرق ممكن لو فيه رصد

ده جنان حقيقى مش تغيير وضرر طبيعى للملايين

ياناس عقولكوا بقت بطيخ وكفاية توليع فى الشماريخ

ويقولوا التراس للتشجيع نصر وهزيمة وتوليع شماريخ

الفرحة راح تطلع بصاروخ وتطير بسرعة وريحتها تفوح

وفى السما الناس حتشوف نيران بتطلع عالمكشوف

ازعاج جنان او كتر فلوس وبدع كتير من ابو حلموس

وخبط رقص وزيطة كمان فين الطرب ايام زمان

ويقولوا ده تفكير بطيخ ولع واضرب فى الشماريخ

 

مع تحيات الفقير الى الله

ياسر شرف- كبير محررين مترجمين

بقطاع الاخبار- الاذاعة والتلفزيون

YSHARAF37@GMAIL.COM- 01005285578

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق