]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بين السطور

بواسطة: Sunrise  |  بتاريخ: 2014-10-10 ، الوقت: 13:28:58
  • تقييم المقالة:

هو لم يعرف كم كانت تتنتظر منه جوابا كم من الجهد بذلت لتقرأ ما يجول في عقله ...

هي تعرف أن رجلا من عالمها لم يكن ليقول لها أحبك أو أريدك ...، أن رجلا من عالمها لا يتنازل عن كبريائه ليقول أحتاجك بجانبي ...

فكانت تنصب له كمينا في كل جملة تقولها عَلّهُ يسقط ضحية إعتراف، تقرأ صمته، هفواته، نظرة عينيه ... لكن

رجل كمثله لا يتنازل ليدلي بتصريح

رجل كمثله لا يُقرأ و لا يُنتظر منه جواب

رجل كمثله يحتاج امرأة تتقن فن الإنتظار الى أن تكتسح أسواره و يكتب لها الإنتصار ...

لكنها ليست كذلك، ربما لم تُخلق لمثله فهي خلقت من نار، تحرق ما تلمس ... و ياليته كان من طين فتحيله فخار ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق