]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من دميتك السابقة اليك يا ايتها الطفلة المدللة

بواسطة: صفاء التميمي  |  بتاريخ: 2014-10-09 ، الوقت: 09:32:42
  • تقييم المقالة:

رسالة إليك ايتها الطفلة المدللة..
من دميتك السابقة..
فلتقرئيها في زواية المهملات بغرفتك..
إجلسي هناك فوق ركام الدمى ذاك..
إجلسي هناك واقرأي رسالتي إليك..
على مهل اقرأيها و أحذري أن تغرقي من دموع ركام الدمى تحت قدميك...
◀◀◀◀◀◀◀
حين شاءت الأقدار وألتقيتك..
أرتكبت ما لم أظن نفسي مرتكبه يوماً ولا حتى في خيالاتي ولا فوق سحاب أحلامي..
أرتكبت أخطاء" بعدد النجوم لأنني ظننت أنك انتِ القمر..
أخطأت..
حين سمحت ليد كيدك ان تلامس روحي وتسلبها مني..
أخطأت..
حين سمحت لأنفاسي أن تختلط بأنفاسك فأمتزج بك وأنعدم حين وجودك ..
أخطأت..
حين سمحت لذاكرتي أن تحفظ تفاصيلك كأنك انتِ كل عالمي وملاذي و موطني وما انت الا سجني بجدارنه السوداء وقضبانه الملطخة بدموع من كان سجيناً قبلي..
الأن بدأت اشتم رائحة البوس والعناء والخذلان تلك الرائحة التي أخطأت وظننتها رائحة ورد جوري معشق بندى الحب والهيام ..
أخطأت..
حين سمحت لك ان تعبثي بأوراق أيامي وتاريخي تبعثرينها هنا وهناك وأنا أنظر متبسما لك سعيداً بك لان عيناي رأت فيك كل ايامي وتاريخي ولم اكن ابالي بسواك ..
أخطأت ..
أخطأت حين جعلت من نفسي دمية بيدك وأنا أعلم أنك طفلة مدللة ..
لا تبقى الدمى برفقتك أياماً معدودة إلا وترمين بها وتدوسين عليها بحذائك الجديد وتستبدلينها بدمية أخرى أو بالأحرى بضحية أخرى...
ولكن اتعلمين رغم كل ما أخطأت به إلا أنني أرتحت منك..
تحررت منك..
قطعت اوصالي واقتلعتك من داخلي..
عدت لإنسانيتي ..
لم أعد دميتك ..
اتفهمني ذلك..
حتى وان بكيتي الأن لتمحو قطرات دموعك أحرف رسالتي حتى وإن مزقتها أو احرقتها وجعلتي منها رمادا" لن تستطيعي نسيان مافيها مطلقا لأنها الصفعة الأولى على خدك أيتها الطفلة المدللة..
التي إعتدتي ان تصفعي الدمى..
وها قد جاءت دمية وصفعتك بكلماتها ..
فبالله عليك كيف ستنسيني..
فقد اصبحت رسالتي هذة تلك الذاكرة التي لا تنسى..
كنت اود ان تكون قبلة لا صفعة ولكن خدك يفتقر للصفعات طفلتي ...
فأحببت ان اعطيتك ما ينقصك ليس اكثر...
وداعاً طفلتي..
أحببتك يوماً والأن أنتِ لا تعنيني البتة..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق