]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

ملل الاغتراب

بواسطة: صفاء التميمي  |  بتاريخ: 2014-10-09 ، الوقت: 09:24:14
  • تقييم المقالة:

ملل الإغتراب ..
أنصت له يا من جعلت اقسى أمنياتك تذكرة سفر تطير بك بعيد عن وطنك..
أنصت بقلبك فإنه موجع جداً ..
نحن المغتربون ..
نرتشف الغربة مع كل فنجان قهوة عربية مرة الطعم والوقع ..
نصافح أخيلة الأقارب والأهل ببرود الغياب..
نقدم لهم كعك العيد الذي يقشعر لبرودة الإغتراب ..
ننظر للعيد كالطفل الذي يسكن بقرب مدينة الملاهي ولكنه مقعد..
يسمع صوت الألعاب وضحكات الأطفال يبتسم إبتسامة خافتة فيكبر الحزن بأعماق روحه أكثر وتهرب من عيناه دمعة قد اختنقت حسرة..
ملل وملل وملل ..
وأما أنا..
فقد مللت الغربة مللت الخيال مللت التمني...
مللت ذرات وجود الإغتراب هنا وهناك وبكل مكان...
كم أشتهي ان أرى ذاك الذي قال منذ 50 عام أننا عائدوون ..
أميت أنت أم أنك ﻻزلت على قيد الإنتظار..
لنعد ..كفنا أنتظار..لنعد..
أريد أن أحيا عيداً حقيقياً أن ازرع شجرة في أرضنا في عيد الشجرة أن أغني لعيدنا الوطني أن أحيا كل الطقوس بأرضي بوطني ..
أن أشتم عناق المطر بتراب وطني..
ان يتبلل هذا المطر تربة قبر يوماً ما ..
أعدني و ابقى أنت إن شئت..
أعدني ..أرجوك..قبل أن يقتلني ملل الاغتراب ..
أريدك فلسطين


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق