]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

انا والليلٍِ

بواسطة: مروه العامري  |  بتاريخ: 2014-10-08 ، الوقت: 14:54:00
  • تقييم المقالة:

في منتصفِ الليلِ تهبُ الريح َ حاملةً معها احجارُ السجيلِ تهبُ بقـــــــــــــوة بقوه كافيه لاسقاط المطر 
فيفيضُ الليلِ حُزناً
وتطفو الاهاتِ وتبرِزُ فوقَ المياه 
الالامِ والجروح ...
يقول الموت :
تعالي ّ
فأأبى ذلك َ
اصمد
تعالــــــــــــــــــي
فلا أأتي ولا اذهب
كطائرٍجائع ٍمكسورةٍ قدماه ُ
يصيـــــــــحُ بصوتٍ يثيرُ ضجيج ٍ
في مهب الريحِ ..
اتقذوني ..انقذوني 
تلاشى مع نسماتِ الهواء 
ضعف صوتي 
دقات قلبي في تباطُئ 
والموت ينادي :
تعالي 
فتوقفَ القلبُ واندثرَ الوجود 
بغمضةِ عينٍ ..


بقلمي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق